العالم العربي

أعضاء في الكنيست يطالبون بوقف المفاوضات
تاريخ النشر: 06 أكتوبر 2013 15:47 GMT
تاريخ التحديث: 06 أكتوبر 2013 16:03 GMT

أعضاء في الكنيست يطالبون بوقف المفاوضات

أعضاء في الكنيست يطالبون بوقف المفاوضات

رئيس حزب البيت اليهودي الوزير نفتالي بينت يصف الهجوم الذي وقع في مستوطنة بسجوت وأسفر عن إصابة طفلة بـ "العمل الخطير".

+A -A

 

القدس المحتلة ـ  (خاص) من محمود الفروخ

طالب عدد من نواب اليمين الإسرائيلي في الكنيست الأحد بوقف مفاوضات عملية السلام مع الجانب الفلسطيني عقب هجوم على مستوطنة بسجوت قرب رام الله والذي أسفر عن إصابة طفلة مستوطنة بجراح خطيرة بعد تعرضها لاطلاق نار من قبل قناص فلسطيني.

 

ووصف رئيس حزب البيت اليهودي الوزير نفتالي بينت الهجوم الذي وقع في مستوطنة بسجوت بعمل ”خطير“، وقال إنه يأتي استمراراً لأحداث مماثلة وقعت مؤخرا، وفقا للاذاعة الاسرائيلية العامة .

 

من جانبه أكد الوزير أوري أريئيل من حزب الليكود ضرورة منع استمرار مثل هذا الهجوم المتزامن مع المفاوضات الجارية مع الفلسطينيين، مطالباً رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بإعادة مناقشة قضية الإفراج عن سجناء أمنيين فلسطينيين، وتمكين جيش الاحتلال من التعامل بصرامة مع ”الإرهاب“ الذي رفع رأسه مجدداً، وفقا لتعبيره.

 

بدورها، قالت نائبة عن حزب اسرائيل بيتنا تسيبي حوتوبيلي المحسوبة على الجناح اليميني في حزبها إن تصاعد ”الإرهاب“ في مناطق الضفة الغربية يستدعي وقف المفاوضات مع الفلسطينيين، بحسب اقوالها.

 

وقال الوزير يسرائيل كاتس ان الهجوم في بسجوت يدل على أن اطلاق سراح السجناء الفلسطينيين كان قرارا خاطئا، واتهم الوزير كاتس الرئيس الفلسطيني محمود عباس بأنه لا يحرك ساكنا لمنع ”الاعتداءات والتحريض“ ضد اسرائيل .

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك