العالم العربي

مصر تفرج عن مواطنين كنديين احتجزا في احتجاجات أغسطس
تاريخ النشر: 06 أكتوبر 2013 10:47 GMT
تاريخ التحديث: 06 أكتوبر 2013 10:53 GMT

مصر تفرج عن مواطنين كنديين احتجزا في احتجاجات أغسطس

مصر تفرج عن مواطنين كنديين احتجزا في احتجاجات أغسطس

الجيش المصري يلقي القبض على ألفي شخص على الأقل معظمهم من أنصار مرسي منذ أن عزله الجيش في الثالث من يوليو/تموز.

+A -A

القاهرة – قالت وزارة الخارجية الكندية في بيان إن السلطات المصرية أطلقت سراح مواطنين كنديين محتجزين منذ أعمال العنف السياسية التي وقعت في منتصف أغسطس /آب دون توجيه اتهامات لهما.

 

وقال جون جريسون وطارق لوباني إنهما وصلا القاهرة قاصدين قطاع غزة حيث كان من المقرر أن يتولى لوباني التدريس في دورة طبية بينما تمثلت مهمة جريسون في إعداد فيلم وثائقي عنه.

 

وأضافا أنهما ذهبا لمشاهدة الاحتجاجات يوم 16 أغسطس /آب وتم إيقافهما في نقطة أمنية ثم خضعا للتفتيش وتعرضا للضرب.

 

ونقل الرجلان إلى سجن طرة بالقاهرة حيث يحتجز أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس المعزول محمد مرسي.

 

وبدأ الكنديان إضرابا عن الطعام يوم 16 سبتمبر أيلول استمر ثلاثة أسابيع احتجاجا على احتجازهما وانتهى يوم الخميس.

 

وقالت مروة فاروق محامية المواطنين الكنديين إنه تم الإفراج عنهما في حوالي الساعة الواحدة من صباح اليوم الأحد ونقلا إلى السفارة الكندية بعد ساعات قليلة من إطلاق سراحهما.

 

وأضافت أن النائب العام وافق على التظلم الذي تقدمت به إلى المحكمة وأن موكليها استقلا بالفعل طائرة إلى تورونتو.

 

وألقي القبض على ألفي شخص على الأقل معظمهم من أنصار مرسي منذ أن عزله الجيش في الثالث من يوليو/ تموز.

 

وقتل المئات يوم 14 أغسطس آب عندما فضت قوات الأمن اعتصامين لأنصار مرسي في القاهرة والجيزة.

 

وتقول منظمة العفو الدولية إن عشرات من المقبوض عليهم حرموا من حقوقهم القانونية الأساسية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك