فيديو لـ ”أبو عياض“ زعيم أنصار الشريعة التونسي يوثق علاقته بمليشيات بنغازي

فيديو لـ ”أبو عياض“ زعيم أنصار الشريعة التونسي يوثق علاقته بمليشيات بنغازي

المصدر: إرم نيوز - جهاد ضرغام

أظهر مقطع فيديو زعيم أنصار الشريعة المتطرف في تونس سيف الله بن الحسين الملقب بـ“أبي عياض“ في ليبيا، وهو ينعي محمد الزهاوي زعيم التنظيم في ليبيا، ليؤكد علاقة الرجل المثير للجدل بالمليشيات المتشددة في مدينة بنغازي.

وطالما راج في الأوساط الليبية وجود علاقة وثيقة بين القيادي بتنظيم القاعدة التونسي أبو عياض والمتشددين في بنغازي من المليشيات يقاتل الجيش الليبي، الذي مايزال يواصل تطهير المدينة من المقاتلين المتطرفين.

ويظهر الفيديو الذي نشر عبر موقع ”يوتيوب“ أبو عياض وهو جالس أمام جثة الزهاوي أثناء نعيه، واصفا إياه بزعيم أنصار الشريعة في تونس و بـ“رجل المرحلة“، وأن ”بنغازي وليبيا ليست من خسره فحسب ، بل الأمة الإسلامية خسرته بالكامل في هذا الوقت العصيب الذي تمر به“، على حد وصفه.

ولم يتم التأكد من تاريخ وموقع تصوير الفيديو، لكن مصادر محلية أكدت القبض على أحد المتشدّدين في بنغازي من قبل الجيش، وبعد تفتيشه وجد هذا الفيديو في هاتفه.

وانتقل ”أبو عياض“ إلى ليبيا منتصف العام 2013 ، وهو زعيم أنصار الشريعة الإرهابي في تونس والمطلوب الأول في بلاده ، وفي نهاية العام ذاته ترددت أنباء عن القبض عليه من قبل قوات خاصة أمريكية في مصراتة الليبية ، لكن سرعان ما تبين عدم صحة الأنباء ، حيث نفي التنظيم الخبر .

وكانت أنباء تحدثت عن مقتل أبو عياض في ليبيا العام الماضي، وقال وزير الداخلية  التونسي حينها إنه “لا توجد معطيات ثابتة وقاطعة لدى السّلطات الأمنية التونسية تؤكد مصرع زعيم تنظيم أنصار الشريعة بتونس“.

وأعلن تنظيم ”أنصار الشريعة“ في ليبيا مطلع العام 2015 ، مقتل زعيم التنظيم محمد الزهاوي المكنى بـ“أبي مصعب“، وعين أبو خالد المدني زعيما للتنظيم خلفا له.

وبحسب تقارير صحافية فقد قتل الزهاوي أثناء معارك التنظيم ضد قوات الجيش الليبي في محور قاعدة بنينا العسكرية ببنغازي، متأثرا بإصابة بليغة تعرض لها.

ومحمد الزهاوي سجين سابق في عهد العقيد الراحل معمر القذافي، وشارك في القتال إلى جانب تنظيم ”القاعدة“ في أفغانستان ، قبل أن يعود لقتال القذافي الذي سقط إثر ثورة 17 فبراير 2011.

وفي مطلع العام 2012 أعلن الزهاوي تأسيسه لتنظيم ”أنصار الشريعة“ انطلاقاً من بنغازي، ومن ثم درنة (300 كلم شرق بنغازي) وسرت.

وأدرج مجلس الأمن الدولي العام 2014 ، ”أنصار الشريعة“ على قائمته السوداء للمنظمات ”الإرهابية“، بسبب ارتباط هذه الجماعة بتنظيم ”القاعدة“ وجماعات متطرفة أخرى.

https://youtu.be/IOTKdMn-Ij4

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com