‏“الاتجاه المعاكس“ يتسبب بمنع صحفي جزائري من دخول تونس – إرم نيوز‬‎

‏“الاتجاه المعاكس“ يتسبب بمنع صحفي جزائري من دخول تونس

‏“الاتجاه المعاكس“ يتسبب بمنع صحفي جزائري من دخول تونس

المصدر: محمد رجب- إرم نيوز

منعت السلطات التونسية الكاتب والباحث الجزائري أنور مالك، من دخول الأراضي التونسية، وتمّ ترحيله بعد ساعات من وصوله إلى مطار تونس قرطاج الدولي، لزيارة أمّه المريضة، البالغة من العمر ثمانين عامًا.

وبحسب أنور مالك، فإنّ سبب المنع يعود إلى ”مذكرة منع صدرت في عهد الرئيس زين العابدين بن علي، بالرغم من أنّ الرئيس منصف المرزوقي أخبره أثناء حكمه أنه أمر بحذفها“.

ونشر الباحث الجزائري في شؤون الجماعات الإسلامية أنور مالك، عديد الصور من مطار تونس قرطاج، وقال بعد عودته إلى باريس: ”وصلت باريس عائدًا من مطار تونس بعدما منعتني السلطات من الدخول بموجب مذكرة صدرت في عهد بن علي بسبب نقدي له في برنامج الاتجاه المعاكس عام 2008.“.

وفي مقطع فيديو سجله وهو في المطار، قال أنور مالك: ”أنا في مطار قرطاج.. بعد منعي من الدخول سأغادر.. كانت أمنيتي أن أرى والدتي.. للأسف كنت أظن أنّ تونس تغيرت..“.

ورفض العديد من الحقوقيين منع الصحفي الجزائري من دخول تونس، بسبب مشاركته في برنامج ”الاتجاه المعاكس“ في 2008، بالرغم من أنّ البعض أشار إلى أنّ السلطات الجزائرية تقف وراء عدم حذف اسم أنور مالك من قائمة المنع.

واعتبر الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي عملية المنع ”أمرًا مخجلًا ومعيبًا ومؤشّرًا خطيرًا“، مضيفًا ”الكاتب الجزائري ممنوع من الدخول منذ عهد بن علي لأنه انتقده في برنامج الاتجاه المعاكس، وكنت قد طلبت رفع اسمه من قائمة الممنوعين مع تنظيف قائمة قديمة راح ضحيتها أخي محمد علي.“

وأشار المرزوقي على صفحته الرسمية في فيسبوك إلى أنّ ”التنفيذ كان بيد وزراء الداخلية، والدولة العميقة أظهرت أنه بوسعها التصدي للقرارات السياسية، وهذا درس يجب ألا ننساه في المستقبل أي أنه لا سيادة للقيم والقانون والسلطة السياسية إذا لم تقلّم أظافر الدولة العميقة“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com