معلمو تونس يبدأون سلسلة من الإضرابات احتجاجًا على سياسة الوزير – إرم نيوز‬‎

معلمو تونس يبدأون سلسلة من الإضرابات احتجاجًا على سياسة الوزير

معلمو تونس يبدأون سلسلة من الإضرابات احتجاجًا على سياسة الوزير

المصدر: إرم نيوز - محمد رجب

يبدأ المدرسون التونسيون في التعليم الابتدائي والثانوي سلسلة الإضرابات في ولايات القيروان والقصرين وسليانة وبنزرت وباجة وجندوبة والكاف، يوم الخميس 15 ديسمبر/كانون الأول 2016.

وتمتد  يوم الثلاثاء 20 ديسمبر/ كانون الأول الجاري في ولايات صفاقس وقابس والمهدية وسيدي بوزيد، وفي اليوم التالي في ولايات نابل وزغوان وسوسة والمنستير، ويوم الثلاثاء 27 من الشهر ذاته في ولايات تونس وأريانة وابن عروس ومنوبة، وتنتهي سلسلة الإضرابات  يوم الأربعاء 28 ديسمبر في ولايات تطاوين وتوزر وقبلي ومدنين وقفصة.

وقرّرت النقابتان العامتان للتعليم الأساسي والثانوي تنفيذ سلسلة من الإضرابات الإقليمية الدورية، المشفوعة بتجمّعات احتجاجية أمام مديريات التربية ، وذلك في إطار ”مواصلة التحركات النضالية التي خاضها القطاعان دفاعًا عن كرامة المدرّسات والمدرّسين وذودًا عن مكاسبهم وحقوقهم المشروعة“، واتفقت النقابتان على مواصلة المشاورات المتعلقة بمختلف المحطات القادمة.

من جانبها، استنكرت الهيئة الإدارية القطاعية للتعليم الثانوي، ما أسمته ”الحملة الإعلامية التي شنتها بعض وسائل الإعلام المأجورة ضدّ المعلمين والمعلمات  في إعادة إنتاج وقحة للمنظومة النوفمبرية (نسبة إلى النظام السابق) المعادية للاتحاد العام التونسي للعمل ولهياكله النقابية المناضلة ”، وفقاً لتعبيرها.

وأكدت ”رفضها المبدئي القاطع لما تضمنته موازنة 2017 من إجراءات مجحفة في حق العاملين والعاملات وعموم شعبنا وأبنائه المفقّرين والمضطهدين ،والالتفاف على مكاسبهم المادية والمعنوية“.

unnamed-1

وقال الأمين  العام لنقابة التعليم الثانوي الأسعد اليعقوبي، إنّ: ”وزير التربية ناجي جلول أربك عمل  لجان الإصلاح التربوي صلب النقابة من خلال القرارات المتعلقة خاصة بالزمن المدرسي وتقويم الامتحانات مما ساهم في تعطيل عملها“.

وأضاف اليعقوبي في تصريح صحفي بأنّ هذه الاحتجاجات والإضرابات ”هي  نتيجة لتراكمات سلوك وزير التربية تجاه المربين والاعتداءات المتكررة على المدرسين في وسائل الإعلام“.

وقرّرت الهيئة الإدارية تنفيذ إضراب قطاعي وطني كامل يوم الخميس الخامس من يناير 2017، وتنظيم تجمّع احتجاجي يوم الخميس 12 يناير 2017، بالتوازي والإضرابات الدورية التي تعقبها تجمّعات احتجاجية أمام مديريات التربية.

وكان آلاف المدرّسين نظموا وقفة احتجاجية، يوم الأربعاء 30 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أمام وزارة التربية، احتجاجًا على الوزير ناجي جلول، مطالبين بإقالته بعد أن رفعوا شعار ”ديقاج“ (ارحل) في وجهه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com