أخبار

وزارة الدفاع العراقية تغيّر خطة تحرير الموصل بعد احتمالات تسريبها
تاريخ النشر: 03 ديسمبر 2016 13:02 GMT
تاريخ التحديث: 03 ديسمبر 2016 13:03 GMT

وزارة الدفاع العراقية تغيّر خطة تحرير الموصل بعد احتمالات تسريبها

وزراة الدفاع العراقية تقول إن القيادات الميدانية لجأت إلى وضع خطط جديدة واستبدالها بأخرى بما يتلاءم مع طبيعة المعركة.

+A -A
المصدر: بغداد - إرم نيوز 

  أعلنت وزارة الدفاع العراقية استبدال خطط تحرير مدينة الموصل (مركز محافظة نينوى) آخر معاقل تنظيم داعش المتشدد، بالتزامن مع اتهامات لمحافظ نينوى السابق أثيل النجيفي بتسريب الخطط العسكرية.

وقالت وزراة الدفاع العراقية في بيان صحفي، اليوم السبت، إن ”القيادات الميدانية لجأت إلى وضع خطط جديدة واستبدالها بأخرى بما يتلاءم مع طبيعة المعركة“.

وبرّرت الدفاع العراقية تغيير خطة تحرير الموصل إلى ”مباغتة داعش وعزله عن المدنيين لاسيما بعد دخول القطعات العسكرية إلى مدينة الموصل والشروع بتنفيذ المرحلة الخامسة من عمليات التحرير“.

بالمقابل، عدَ مراقبون وخبراء عسكريون أن إعلان وزارة الدفاع العراقية، استبدال خطة تحرير الموصل لم يكن تكتيكيًا بل يعود إلى ترابطها مع الاتهامات التي وجهها مجلس محافظة نينوى، إلى محافظها السابق أثيل النجيفي بتسريب الخطط العسكرية لتحرير الموصل.

وقال رئيس اللجنة الأمنية بمجلس المحافظة، محمد البياتي، في تصريح صحافي، اليوم السبت، إن ”محافظ نينوى السابق أثيل النجيفي يقوم بتسريب جميع الخطط وتحركات القطعات الجيش العراقي في المحور الشمال من مدينة الموصل الذي يسيطر عيه تنظيم داعش“.

وطالب البياتي بـ“اعتقال النجيفي خلال تجواله في قاطع عمليات تحرير نينوى“، مشددًا على ضرورة ”منع حرس النجيفي الذي انخرط في صفوفه الكثير من عناصر داعش“، حسب وصفه.

وحمّل رئيس لجنة أمن مجلس نينوى ”حرس نينوى المسؤولية الكاملة في تأخر تقدم القوات العراقية بالمحور الشمالي من الموصل“.

وتحاول القوات العراقية منذ عدة أيام السيطرة على مناطق شمال مدينة الموصل إلا أن حرب تفخيخ الشوارع والعمليات الانتحارية التي يقوم بها تنظيم داعش يعيق تقدم تلك القوات.

 وانطلقت معركة تحرير الموصل قبل أكثر من شهر ونصف، وقد تمكنت القوات العراقية حتى الآن من تحرير 23 حياً من المدينة، أي ما يقارب 25%.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك