بالصور والفيديو.. الجيش العراقي يخلد حربه على داعش بـ ”السيلفي“

بالصور والفيديو.. الجيش العراقي يخلد حربه على داعش بـ ”السيلفي“

المصدر: هديل الشريف - إرم نيوز

بدأ الجيش العراقي، اتجاهًا جديدًا لتخليد حربه ضد تنظيم داعش، عبر ما أسماه  صور ”سيلفي النصر“، ونشرها على الفور، على مواقع التواصل الاجتماعي، ما جعل الحرب حية أكثر من أي وقت مضى

وعبر صور ”سيلفي النصر“ ينقل الجيش للمدنيين العراقيين، التطورات أولاً بأول  عن العمل في خطوط القتال الأمامية.

ووفقًا لصحيفة ”الإندبندنت“ البريطانية، عندما بدأت الحرب ضد داعش الشهر الماضي لاستعادة الموصل، لم يدرك الكثيرون أن الحرب ستنقل حية عبر فيسبوك.

 

وذكرت الصحيفة، أن نقل الجنود العراقيين لا يختلف كثيرًا عن البث المباشر للأخبار، كما أن إظهار المشاعر عبر الصور، عندما تتوغل دبابة في نينوى هو تطور كبير لفهمنا للصراع في القرن الـ 21.

وأوضحت ”الإندبندنت“، أن مكافحة داعش ونشر الصور عبر فيسبوك، قد يبدو أمرًا غريبًا بالنسبة لغير العراقيين، ولكن بالنسبة للعراقيين الذين على مقربة من القتال، يعتبر نشر الأخبار على وسائل التواصل الاجتماعي مصدرًا تقليديًا لمعرفة ما يحدث.

ويقوم القادة والجنود في الجيش العراقي، بالإرسال المستمر للتحديثات عبر الإنترنت، عن مكان وجودهم، بما في ذلك فيديوهات عن تجولهم في الأماكن المحررة حديثًا، وتدمير أعلام داعش، إلى جانب الإخبار عما فعلوه خلال يومهم.

وقال الدكتور ”جان مارك ريكلي“، وهو زميل أبحاث في كلية كينغز في لندن ومركز جنيف للسياسات الأمنية المستقلة، إنه في مناطق الحرب، يستخدم كثير من الناس في أغلب  الأحيان وسائل التواصل الاجتماعي، كمصدر أساس للمعلومات.

وأضاف: ”بالطبع هذه الإخبار منحازة، ولكن إذا كان المرء يدرك جيدًا ما هي الحسابات التي يجب تتبعها، يمكنه أن يحصل على المعلومات قبل قنوات الأخبار الرسمية“.

وتابع، أن بعض القادة رفيعي المستوى يستخدمون هذا لمصلحتهم، حيث يقومون بحشد الآلاف من أتباعهم على حسابات التواصل الاجتماعي، خاصة المدنيين الذين ينتظرون بفارغ الصبر، صور وتحديثات عن العمليات، لتقديم الثناء والأسئلة والانتقادات في التعليقات، والتي يمكن أن تصل أعدادها للمئات.

ويلتقط الكثير من جنود الجيش العراقي ”صور سيلفي“ من أماكن القتال، وداخل قمرات القيادة في طائرات الـ إف -16، وسيلفي مع أعضاء من داعش بعد القبض عليهم، أو بعد نجاتهم من تفجير سيارات مفخخة، حيث يتم تداول الصور بشكل جنوني عبر وسائل التواصل الاجتماعي في العراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com