.. موريتانيا تقيم حفل الاستقلال خارج العاصمة – إرم نيوز‬‎

.. موريتانيا تقيم حفل الاستقلال خارج العاصمة

.. موريتانيا تقيم حفل الاستقلال خارج العاصمة

المصدر: المختار محمد يحيى – إرم نيوز

تستعد موريتانيا الاثنين، لإطلاق احتفالاتها للذكرى السادسة والخمسين للاستقلال من خارج العاصمة نواكشوط، من مدينة أطار بالشمال .

ويلقي الرئيس محمد ولد عبد العزيز خطابه من مدينة أطار، والتي يزورها لتدشين بعض المنشآت فيها، ولم يعرف ما إذا كان سيبث الخطاب مسجلأً عبر القناة الموريتانية الرسمية على غرار الخطابات السابقة، أم ببث حي ومباشر.

أعلن استقلال موريتانيا عن فرنسا في 28 تشرين الثاني / نوفمبر 1960 وأصبح المختار ولد داداه أول رئيس جمهورية لموريتانيا.

واعتمد اللغة الفرنسية لغة رسمية للبلاد، وقاد حركة لتأميم مناجم الحديد (تأميم ميفارما 1974)، التي كانت قد بنتها فرنسا وبدأت استغلالها قبل ذلك بأعوام قليلة.

ويرى مراقبون أن الاستقلال عن فرنسا في نهاية العام 1960، لم يكن استقلالاً حقيقيا، مع بقاء موريتانيا محكومة للمستعمر بإملاءات وتبعات اقتصادية وسياسية وثقافية.

وبعدهاعين الرئيس المختار ولد داداه رئيسا للجمهورية لفترة امتدت ما بين 1960 – 1978 ،ووقعت في نهايتها حرب الصحراء، التي أثرت على الاقتصاد الموريتاني الناشئ.

وكانت فيها موريتانيا حليفة لقوات المملكة المغربية ضد جبهة البوليساريو التي تدعمها الجزائر.

وقد انسحبت موريتانيا من الحرب في وقت مبكر قبل أن تنسحب من أراض متنازع عليها في ما يسمى تيرس الغربية، باعتبارها أراض من الصحراء الغربية، وأعلنت الحياد بشأن الحرب إلى اليوم.

وبالتزامن مع خروج موريتانيا من الحرب، توالت الانقلابات بعد إسقاط نظام الرئيس ولد داداه، مؤسس الجمهورية.

وكان آخرها انقلاب قاده الرئيس معاوية ولد سيدي أحمد الطائع عام 1984، وهو آنذاك رئيس أركان الجيش وتم انتخابه رئيساً لموريتانيا سنة 1992 ثم إعادة انتخابه عام1997.

وفي 6 من آب – أغسطس 2008 نفذ قادة الأجهزة العسكرية الرئيسية في موريتانيا بقياد الجنرال محمد ولد عبد العزيز قائد كتيبة الحرس الرئاسي ومدير الديوان العسكري لرئيس الجمهورية انقلاباً عسكرياً على الرئيس المدني المنتخب سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله.

وانتخب ولد عبد العزيز بعد نزعه البزة العسكرية رئيسا في 18 من يوليو 2009، لتتم إعادة انتخابه برئاسيات 2014، والتي أشاد أغلب قادة المعارضة بنزاهتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com