حكومة طرابلس الموالية للإخوان تشنّ حرباً على أئمة سلفيّين موالين للسعودية (وثائق) – إرم نيوز‬‎

حكومة طرابلس الموالية للإخوان تشنّ حرباً على أئمة سلفيّين موالين للسعودية (وثائق)

حكومة طرابلس الموالية للإخوان تشنّ حرباً على أئمة سلفيّين موالين للسعودية (وثائق)

المصدر: جهاد ضرغام  - إرم نيوز

شنت الهيئة العامة للأوقاف التابعة لحكومة طرابلس غير المعترف بها دولياً والمحسوبة على جماعة ”الإخوان“، حرباً على أئمة المساجد السلفيين في ليبيا، على خلفية مقتل الأمين العام لهيئة علماء ليبيا الشيخ نادر العمراني، واتهام أنصار التيار السلفي بالوقوف وراء الجريمة .

وفي خطاب للهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية اطلعت عليه ”إرم نيوز“، موجه لمديري المكاتب الفرعية للهيئة يقضي بمنع 11 خطيبًا من اعتلاء المنابر وإلقاء الدروس في المساجد، إلا بعد الرجوع إلى إدارة المساجد بالهيئة.

وبحسب الخطاب، فإن القائمة ضمت أسماء 11 من أئمة المنهج السلفي في ليبيا، وهم (مجدي ميلود حفالة ، امحمد عمر الهلاك ، عبدالرحمن الفقيه ، طارق درمان الزنتاني ، أيوب حمودة ، أحمد سالم الشهوبي ، رمضان المقلفطة ، وصالح موتو ، محمد الأنقر ، محمد عون ، عبدالواحد القعود .

كما طالبت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية في خطاب مماثل، عبر نائب رئيسها عبد الباسط يربوع ، أحد أبرز قادة الإخوان المسلمين في ليبيا، بسحب جميع الكتب والرسائل الموجودة في المساجد، التي لم تأخذ تصريحًا من الهيئة، وهو ما فسر بأنه يستهدف الكتب الدينية للمنهج السلفي لأبرز علماء الدين في المملكة العربية السعودية، المنتشرة بصورة كبيرة في ليبيا، خاصة عقب سقوط نظام القذافي.

كما يأتي هذا التحرك، عقب نشر جهاز المباحث العامة بطرابلس ، شريط فيديو ظهر من خلاله شخص ملتح ، يشرح تفاصيل اختطاف العمراني وعملية تعذيبه وقتله.

وتسببت فتاوي وتصريحات الشيخ نادر العمراني، بخلافات داخل المجتمع الليبي، حيث اتهم بمساندته المجموعات الإرهابية في بنغازي، ومهاجمته للتيار السلفي في البلاد، وذلك عبر خروجه المتكرر عبر قناة التناصح الفضائية، التي تمتلكها دار الإفتاء في ليبيا، والتي يرأسها المفتي الصادق الغرياني، والذي يعد المحرض الرئيس للجماعات المسلحة في شرق ليبيا، لقتال قوات الجيش الليبي .

واتهم الغرياني، أئمة السلفية أو من وصفهم بـ“أنصار المدخلي“ نسبة لعالم الدين السعودي البارز ربيع المدخلي، الذي يحظى بمتابعة واسعة من قبل السلفيين في ليبيا ، بأنهم وأنصار القذافي والانقلابيين، وراء عمليات تصفية العمراني والعلماء المسلمين في ليبيا، على حد وصفه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com