النظام السوري يستنجد بحليفه العسكري روسيا لإنقاذه اقتصاديًا – إرم نيوز‬‎

النظام السوري يستنجد بحليفه العسكري روسيا لإنقاذه اقتصاديًا

النظام السوري يستنجد بحليفه العسكري روسيا لإنقاذه اقتصاديًا

المصدر: دمشق – إرم نيوز

أبلغت الحكومة السورية، اليوم الثلاثاء، وفدا روسيا رفيع المستوى  حاجتها إلى القمح والوقود لتخفيف حدة النقص الناجمة عن الحرب الأهلية الدائرة في البلاد.

وأبلغ وزير الخارجية السوري وليد المعلم الوفد الاقتصادي والدفاعي الذي يزور دمشق، أن سوريا بحاجة إلى دعم اقتصادي على شكل قمح ووقود لتخفيف النقص الناجم عن الصراع و“تخفيف معاناة السوريين“ حسبما ذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا).

وقال المعلم أيضا، إن سوريا ستعطي أولوية للشركات الروسية في مشاريع إعادة الإعمار.

وترأس الوفد الروسي ديمتري روجوزين نائب رئيس الوزراء الروسي، وهو أعلى مسؤول روسي يزور سوريا منذ زيارة قام بها روجوزين إلى سوريا قبل عام.

والتقى الوفد أيضا بالرئيس الأسد وفق ما ذكرته سانا، التي نقلت عن رئيس الوزراء السوري عماد خميس قوله، إن ”الحكومة السورية حريصة على تطوير العلاقات الاقتصادية مع روسيا والارتقاء بها لمستوى العلاقات السياسية“.

وتشن روسيا حليف الرئيس السوري بشار الأسد ضربات جوية لدعم قواته ضد المعارضين للحكومة منذ سبتمبر/ أيلول. وكلف الصراع الذي دخل عامه السادس مئات الآلاف من الأرواح وتسبب في نقص الغذاء والوقود في مناطق عدة.

وباتت الحكومة السورية عاجزة عن تأمين كميات كافية من القمح من المزارعين المحليين لتلبية احتياجات المواطنين الذين يعيشون في المناطق الخاضعة للحكومة، في الوقت الذي تراجع فيه محصول القمح وأعاق الصراع قدرة الحكومة على الوصول إلى محصول القمح.

وفي الشهر الماضي اشترت المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب (حبوب) وهي المشتري الحكومي للحبوب في البلاد مليون طن من القمح من روسيا لتغطي احتياجات المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة لمدة عام.

وعادة ما تشترى سوريا القمح من روسيا لكن هذه الكمية كانت كبيرة بشكل غير اعتيادي وبسعر رخيص، وقال مصدر في وزارة الزراعة الروسية الشهر الماضي، إن روسيا تدرس إرسال شحنة منفصلة تبلغ نحو 100 ألف طن من القمح إلى سوريا كمساعدة إنسانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com