بعد لقائهم السبسي.. أقارب ضحايا هجوم باردو ”مصدومون“ – إرم نيوز‬‎

بعد لقائهم السبسي.. أقارب ضحايا هجوم باردو ”مصدومون“

بعد لقائهم السبسي.. أقارب ضحايا هجوم باردو ”مصدومون“

المصدر: إرم نيوز- محمد رجب

اعتبر أقارب ضحايا عملية باردو الإرهابية تعامل الرئيس الباجي قائد السبسي معهم ”صدمة“، في إشارة إلى استيائهم وغضبهم.

وكان رئيس الجمهورية استقبل عددًا من أقارب الضحايا الذين سقطوا في الهجوم الإرهابي، في متحف باردو، في الثامن عشر من مارس/آذار 2015، وأبدى تضامنه، مع الأهالي من الفرنسيين، لكنّ البعض أبدى امتعاضًا، واعتبرها ”صدمة“.

وقالت قريبة إحدى الضحايا الفرنسيين، في مقطع فيديو،  ”برغم مرور أكثر من سنة ونصف، لم يهتمّ بنا أحد في تونس، ولم تصلنا أيّ معلومة..“.

وسارعت رئاسة الجمهورية إلى نفي ما ورد في مقطع الفيديو الذي نشره موقع ”لوباريزيان“ الفرنسي (LE PARISIEN TV)، واعتبرت فيه إحدى قريبات أحد ضحايا هجوم باردو الإرهابي تعامل الرئيس التونسي معهم خلال افتتاح معرض ”الأماكن المقدسة المشتركة“ في متحف باردو، يوم الجمعة الماضية، ”صدمة“.

وفي الصحيفة الفرنسية ”Le Canard Enchainé“ ذكر  محامي الضحايا الفرنسيين ”فيليب دي فول“، إنّ ”عائلات الضحايا ومحاميهم مستاؤون من سير التحقيق في مقتل مواطنين فرنسيين في هذا الهجوم.. وقالوا إنّهم غاضبون من القرارات التي اتخذتها السلطات التونسية والتي اعتبروها ”دوسًا على التحقيق“.“.

 واستغرب المحامي ”إطلاق سراح ستّة أشخاص من المشتبه بهم في هذه القضية قبل غلقها بدعوى أنّهم أدلوا باعترافات تحت التعذيب“.

وأمام اتهام رئيس الجمهورية، فقد جاء في بيان الرئاسة أنّ ”رئيس الدولة التقى على هامش المعرض بعائلات بعض من ضحايا عمليات إرهابية وقعت في كل من تونس وفرنسا، حيث أكّد لهم وقوف تونس إلى جانب ضحايا الإرهاب في كلّ مكان وضرورة التوحّد والتضامن بين الشعوب لمواجهة هذه الآفة“.

ونفى مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالشؤون الثقافية حسان العرفاوي التصريحات التي وردت في موقع ”(LE PARISIEN TV)“، و“Le Canard Enchainé“، مؤكدًا أنّ “أهالي الضحايا وممثليهم الذين كانوا حاضرين إلى جانب رئيس الجمهورية سيعلنون عن حقيقة ما ورد في بيان سيتم نشره للعموم“.

وأضاف العرفاوي في تصريح لإذاعة ”موزاييك أف أم“ أنّ ”رئيس الجمهورية أصرّ على حضور أهالي الضحايا حتى يبرز لهم تضامنه وتعاطفه معهم.“.

واعتبر أنّ ما ورد في المواقع الفرنسية ”مغالطات روّجت لها بعض الأوساط المعادية ليس فقط لتونس، بل للمهاجرين في فرنسا والأجانب عمومًا والمسلمين خصوصًا.“.

وشدّد على أنّ ”ما تمّ ترويجه بشأن مقاطعة أهالي الضحايا وجرحى هجوم باردو الإرهابي لتونس صادرة عن محامي فرنسي معروف بانتمائه لأقصى اليمين الفرنسي وينشر بصفة دائمة في موقع ”أتلنتيكو“ مقالات تعكس وجهات نظر ذات منحى متطرف“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com