سقط خلالها 20 قتيلاً.. هل تسبّب قرد حقًّا باشتباكات مدينة سبها الليبية؟

سقط خلالها 20 قتيلاً.. هل تسبّب قرد حقًّا باشتباكات مدينة سبها الليبية؟

المصدر: خالد أبوالخير - إرم نيوز

تمدّدت رقعة الاشتباكات بين قبيلتي أولاد سليمان والقذاذفة الأحد، في مدينة سبها الليبية، لتشمل إضافة إلى حي المنشية حي المهدية ومناطق أخرى، فيما أعلن مستشفى  سبها حالة الطوارئ في أعقاب وصول نحو 20 قتيلًا و50 جريحًا، وفق مدير المستشفى عبدالرحمن عريش.

وتستأنف اليوم الاثنين مساعي إجراء مصالحة بين الطرفين المتناحرين، بعد تعثر وصول وفد يمثل حكماء وأعيان من مدن ليبية عدة تطوعوا للتدخل في الأزمة.

ونقل عن رئيس المجلس الاجتماعي لقبائل سبها عضو لجنة المصالحة نوري الغويزي، مساء الأحد، قوله إن «نتائج إيجابية سيجري الإعلان عنها خلال ساعات» بين طرفي النزاع المسلح في المدينة، مؤكدًا استمرار الجهود للتوصل إلى وقف لإطلاق النار بين القبيلتين.

وأعلنت البنوك التجارية إغلاق أبوابها يوم الأحد واليوم، كما أعلن مكتب التربية والتعليم إيقاف الدراسة حفاظاً على سلامة الطلبة بعد تجدد الاشتباكات التي استخدمت بها أسلحة خفيفة ومتوسطة وثقيلة، فضلًا عن دخول راجمات صواريخ  شاركت في القصف المكثف ومدافع هاون.

وفيما دان رئيس مجلس النواب عقيلة صالح اشتباكات سبها، مناشدًا الأطراف المتصارعة بوقف نزيف الدماء وإعادة السلام، أعلن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني تكليف وزير الداخلية بفتح تحقيق عاجل في أسباب الاقتتال الجاري حاليًا في مدينة سبها ومعرفة ملابساته .

قرد أليف

بخلاف ما جرى الترويج له من قبل قبيلة أولاد سليمان وصفحات التواصل الاجتماعي المحسوبة على مليشيات البنيان المرصوص ومجلس شورى ثوار سبها (القاعدة) ومليشيات بحرالدين السليمانية واللواء السادس وتناقلته فضائيات من أن قردًا أليفًا استخدمه متحرشون ينتمون إلى قبيلة القذاذفة، وألقوه على فتيات مدرسة أثناء خروجهن منها، يقف وراء اندلاع الاشتباكات في المدينة، قال “أحمد بركة” رئيس ديوان وزارة الداخلية بالحكومة المؤقتة بسبها، إن الأحداث ترجع إلى أسباب سياسية، نافيًا أن تكون وراءها خلافات بين قبيلتين، كما يعتقد البعض.

وأوضح “بركه” في تصريحات لقناة ليبيا بثت مساء الأحد، أن من مصلحة المتسببين في الأحداث عدم وجود حالة من الاستقرار في منطقه الجنوب، مشيرًا إلى أن تيار الإسلام يقف وراء هذه الأحداث.

وينظر سكان سبها بعين الشك إلى قرار وزير الدفاع في حكومة الوفاق المهدي البرغثي بتكليف اللواء السادس لحفظ الأمن في سبها، كون هذا اللواء عبارة عن مليشيات تتبع لأولاد سليمان.

ويرون أن قصة القرد الذي ألقاه متحرشون على فتاة فعضّها، مجرد كذبة مفبركة و“حجّة“ للسيطرة على المدينة.

ويضيفون أن الإخوان المسلمين والمليشيات المتطرفة ارتأوا بعد  فشل مشروعهم للسيطرة على بنغازي أن يشعلوا نار الفتنة فى سبهـا لتنفيذ مشروعهم للسيطره على الجنوب.

وجاء في تصريحات للكاتب والإعلامي الليبي فايز العريبي قوله، ”إن اشتعال الاقتتال الأهلي بين قبيلة القذاذفة من جهة ومجلس شورى أبناء سليمان وقوة الدرع الثالثة من جهة هدفه تأمين العمق الدفاعي للجماعات الإرهابية المتواجدة بمنطقة الجفرة جنوب وسط ليبيا في حال مهاجمتها لحقوق النفط الليبي التي تقع تحت سيطرة الجيش الوطني.“

وأضاف العريبي، فى تصريحات  صحفية، أن ظاهر الصراع قبلي وباطنه سياسي وأيديولوجي بحت، وأن حالة الاصطفاف بين قوة دروع فجر ليبيا الموالية لتنظيم القاعدة ومجلس شورى أولاد سليمان والبنيان المرصوص في مواجهة قبيلة القذاذفة هدفه تأمين ظهير للمليشيات التي يقودها زياد بلعم في الجفرة إذا فكر في مهاجمة حقول النفط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com