نفاد المخزون الغذائي للأمم المتحدة يفاقم معاناة أهالي حلب السورية

نفاد المخزون الغذائي للأمم المتحدة يفاقم معاناة أهالي حلب السورية
Children carry buckets of water in a rebel-held area in Aleppo on May 12, 2014. Residents of Syria's second city Aleppo have been without water for more than a week because jihadists have cut supplies into rebel and regime-held areas, the Syrian Observatory for Human Rights said on May 10. AFP PHOTO/ZEIN AL-RIFAIZEIN AL-RIFAI/AFP/Getty Images

المصدر: نيويورك - إرم نيوز

قالت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إن مخزونها من الغذاء شرقي مدينة حلب السورية أصبح ”خاويا“ خاصة وأنها لم تتمكن من الوصول إلى شرقي المدينة المحاصرة.

وأضاف فرحان حق، نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة ”نحن قلقون للغاية إزاء الأعمال العدائية الجارية في حلب ولاسيما التقارير التي تتحدث عن استمرار القصف الجوي المكثف والقصف العشوائي“.

وقال في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة بنيويورك ”لا تزال الأحياء الشرقية من حلب بعيدة عن وصول العاملين في المجال الإنساني إليها حيث يعيش أكثر من 275 ألف شخص وسط ظروف مروعة“.

وأكد المسؤول الأممي، أن المخزون الغذائي للأمم المتحدة أصبح خاويًا كما أن المخزون الدوائي في المدينة وصل إلى مستويات منخفضة بشكل خطير، مضيفًا ”لا تزال الأمم المتحدة غير قادرة على الوصول إلى الجزء الشرقي من المدينة منذ يوليو/ تموز الماضي“.

ويعيش في أحياء حلب المحاصرة نحو 300 ألف مدني في وضع بالغ السوء، حيث يزداد الوضع سوءاً مع استمرار القصف والحصار الخانق المفروض على المدينة منذ مطلع أيلول/ سبتمبر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com