حزب جعجع يتهم حزب الله بتعطيل تشكيل حكومة الحريري

حزب جعجع يتهم حزب الله بتعطيل تشكيل حكومة الحريري

اتهم حزب “القوات اللبنانية” برئاسة سمير جعجع، جماعة “حزب الله” بالمسؤولية عن تأخير تشكيل حكومة رئيس الوزراء المكلف، سعد الحريري.

وقال العميد المتقاعد وهبة قاطيشا، مستشار رئيس حزب القوات اللبنانية، في تصريح صحافي، إن “جماعة حزب الله ترفض حصول حزب القوات على حقيبة وزارية سيادية”.

وأوضح قاطيشا، أن “الوزارات السيادية الأربع (مالية، خارجية، داخلية، دفاع) وُزعت بين المسلمين والمسيحيين بالتساوي، حيث جرى التوافق على منح المسلمين حقيبتي المالية والداخلية، والمسيحيين الدفاع والخارجية، ورغم ذلك يضع حزب الله فيتو على تسلم القوات اللبنانية أيا من الوزارات السيادية، كما رفض أيضًا تولي القوات اللبنانية حقيبة الاتصالات رغم أن القوات لم تطلبها”.

وتساءل مستشار جعجع مستنكرا، “من أعطى حزب الله الحق بالوصاية على لبنان.. القوات لا تُعقّد تأليف الحكومة، إنما من يعقد هذه العملية، هو الفريق الذي نال حقّه (يقصد حزب الله وحلفاءه) ويرفض إعطاء القوات اللبنانية حقّها”.

واعتبر قاطيشا أن “رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، يتحملان مسؤولية وضع حزب الله عند حدّه باعتبار أن حزب القوات اللبنانية مكوّن أساسي في التركيبة اللبنانية، ويحظى بتمثيل كبير لدى المسيحيين ويحق له الحصول على حقيبة سيادية”، على حد قوله.

من ناحيته، قال سليم عون، النائب السابق، وعضو المجلس السياسي بالتيار الوطني الحر (يرأسه الرئيس عون)، إن “هناك تفاؤل كبير بقرب ولادة الحكومة”.

وأضاف عون، أنه “إذا لم تشكل الحكومة قبل عيد الاستقلال ( 22 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري)، فإنها لن تتأخر كثيرا، ولن يتجاوز موعد ولادتها آخر الشهر الحالي”، وفقًا لـ”الأناضول”.

وختم بقوله إن “العقبات الكبيرة تم تذليلها، وتبقى بعض العقبات الصغيرة التي ستُذلل خلال 48 ساعة”.

ويواصل الحريري اتصالاته ولقاءاته مع القوى السياسية، بهدف الانتهاء من تأليف الحكومة، والانطلاق في العمل على الملفات المزدحمة؛ بسبب فراغ رئاسي استمر أكثر من سنتين ونصف؛ وأدى إلى تعطيل عمل باقي المؤسسات الدستورية.