إدانات عربية وإسلامية لنية إسرائيل منع الأذان في مساجد القدس

إدانات عربية وإسلامية لنية إسرائيل منع الأذان في مساجد القدس
Palestinian stone-throwers gesture toward Israeli troops during clashes near the East Jerusalem neighbourhood of Wadi al-Joz March 16, 2010. Palestinians mounted violent protests in Jerusalem on Tuesday and President Barack Obama's Middle East envoy cancelled plans to return to the region as a U.S.-Israeli crisis over Jewish settlement plans deepened. The Dome of the Rock, on the compound known to Muslims as al-Haram al-Sharif and to Jews as Temple Mount, in Jerusalem's Old City is seen in the background. REUTERS/Baz Ratner (JERUSALEM - Tags: POLITICS CIVIL UNREST RELIGION)

المصدر: اسطنبول - إرم نيوز

أدانت حكومات عربية وإسلامية، اليوم الثلاثاء، الانتهاكات الإسرائيلية في القدس المحتلة، وآخرها إقرار لجنة وزارية إسرائيلية قانوناً يقضي بمنع رفع الأذان في مساجد مدينة القدس وضواحيها.

ودعت منظمة التعاون الإسلامي، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى وضع حد للانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة والمتكررة ضد المقدسات الإسلامية.

وتأتي دعوة المنظمة الإسلامية،عقب إقرار لجنة وزارية إسرائيلية، أمس الأول الأحد، مشروع قانون يقضي بمنع رفع الأذان في مساجد مدينة القدس المحتلة وضواحيها.

وعبرت المنظمة في بيان، عن إدانتها الشديدة للتصعيد الإسرائيلي الأخير المتمثل في إقرار المشروع، مضيفة ”أن هذه الإجراءات الخطيرة تأتي في إطار ممارسات إسرائيل العنصرية واعتداءاتها المستمرة على المقدسات الإسلامية“.

من جانبها وصفت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية، قرار إسرائيل القاضي بمنع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت في المسجد الأقصى بـ ”الباطل“.

وقال مدير شؤون القدس والمسجد الأقصى في الوزارة، عبد الله العبادي، إن أي قرار يصدر عن الاحتلال الإسرائيلي بخصوص الأماكن المقدسة في مدينة القدس الشريف بما فيها منع رفع الأذان، هو قرار باطل ولا يؤخذ به“.

وفي السياق ذاته، أدان المجلس الوطني الفلسطيني (الجهة التمثيلية لجميع الفلسطينيين في الداخل والشتات) القرار الإسرائيلي، محذرًا من وقوع حرب دينية تكون وبالاً على الجميع“.

واعتبر ”الوطني الفلسطيني“ في بيان صدر عن مكتبه في عمان، القرار بأنه انتهاك صريح لحرية العبادة للمسلمين والمساس بمشاعرهم في كافة أنحاء العالم، كما أنه ينتهك حقاً وعرفاً عاشت عليه أجيال من الفلسطينيين لمئات السنين، في مدينة القدس مدينة الديانات والتسامح عبر التاريخ بأصوات أجراس كنائسها، ومآذن مساجدها.

وأضاف ”أن منع الضوضاء في القدس كما يدّعي نتنياهو رئيس الحكومة الإسرائيلية لا يأتي من خلال منع رفع الأذان، إنما يأتي من خلال إخلاء القدس من الاستيطان والمستوطنين وقوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، وإزالة الحواجز والجدار ووقف مسلسل اقتحام المسجد الأقصى وقمع المصلين وإلقاء قنابل مسيلة للدموع على الأطفال والنساء وقتل عدد منهم بدم بارد“.

وفي السياق ذاته، قالت الخارجية المصرية، إن مصر تُدين مصادقة اللجنة الوزارية للتشريعات في الحكومة الإسرائيلية على مشروع قانون يسمح بتقنين وضع المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وأعربت القاهرة وفق بيان، عن قلقها العميق من أن مشروع القانون يعد تمهيدا لإضفاء الشرعية على المستوطنات، مؤكدة أن استمرار الأنشطة الإسرائيلية الاستيطانية وتسارع وتيرتها بشكل ثابت وممنهج، مع اتخاذ خطوات لتقنينها يقلل من فرص نجاح حل الدولتين، ويقوض من جهود استئناف عملية السلام.

والأحد الماضي، صادقت اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع، على مشروع قانون يفرض قيودًا على استخدام مكبرات الصوت في رفع الأذان في القدس الشرقية المحتلة، والمدن والقرى العربية في إسرائيل.

وجاءت المصادقة بعد إعلان نتنياهو خلال جلسة الحكومة الإسرائيلية، في نفس اليوم، دعمه لمشروع القرار، تمهيداً لعرضه على الكنيست (البرلمان).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة