المغرب يرفض الترخيص لـ”بي بي سي” لتصوير برنامج حول الإسلام والسياسة

المغرب يرفض الترخيص لـ”بي بي سي” لتصوير برنامج حول الإسلام والسياسة

رفضت السلطات المغربية التصريح للقناة البريطانية “بي بي سي” بتصوير برنامج حول التوافق بين الإسلام والسياسة في الدار البيضاء، وتلقت إدارة القناة توضيحاً غير رسمي من مصدر وزاري – حسب صحيفة “ليكونوميست”- بكون البرنامج “غير ملائم وغير متوازن”، فقررت تصويره في تونس.

وكانت حلقة برنامج «Global Questions» الذي يتابعه أسبوعيًا 78 مليون مشاهد وتقدمه الإعلامية السودانية الأصل “زينب بدوي”، ستستضيف للنقاش الكاتب والروائي التركي الحاصل على جائزة نوبل للآدب “أورهان باموق”، ووزير الاتصال في الحكومة المغربية السابقة “مصطفى الخلفي” (وهو أيضًا قيادي في حزب العدالة والتنمية الإسلامي)، إضافة إلى عدد من الأسماء، مع حضور لمواطنين مغاربة في بلاتو البرنامج، كما كان من المقرر بث الحلقة يوم الـ4 من ديسمبر المقبل.

وردت القناة على الوزارة المعنية برسالة جاء في إحدى فقراتها: “مع أنه وقع الاختيار على المغرب لكونه البلد الأكثر استقرارًا في المنطقة”.

ولا تزال الدعوة مفتوحة لتلقي الشهادات بخصوص الموضوع على موقع البرنامج، والذي يصف المغرب بكونه بلدا: “يستمر في التمتع بالاستقرار، ويساعده على ذلك جزئيا الولاء العلماني للعائلة الملكية”.