رسالة من النظام لأهالي حلب: ارحلوا فالمدمرة الروسية وصلت

رسالة من النظام لأهالي حلب: ارحلوا فالمدمرة الروسية وصلت

قال سكان مناطق عدة في الجزء الشرقي لمدينة حلب، الواقع تحت سيطرة المعارضة السورية، إنهم تلقوا يوم السبت رسائل نصية مجهولة المصدر، تطلب منهم إخلاء منازلهم والفرار، خلال 24 ساعة، قبل بدء “هجوم إستراتيجي” لتطهير هذه المناطق من “التنظيمات الإرهابية”.

وأضاف السكان في تصريحات أدلوا بها لوسائل الإعلام المحلية والعالمية، إن الرسائل التي طلبت منهم النزوح فورا لمناطق آمنة، جاءت متزامنة مع وصول المدمرة الروسية “أدميرال كزنيتسوف” إلى الشواطئ السورية على البحر الأبيض المتوسط.

وقال قائد المدمرة، سيرغي ارتامانوف، إن المدمرة والأسطول المرافق لها، وصل إلى السواحل السورية لتعزيز القوات الروسية المنتشرة في سوريا.

وأضاف في تصريح تلفزيوني، أن المدمرة وصلت إلى المكان المحدد وبدأت بتنفيذ مهامها كما هو مخطط.

وتعول قوات النظام السوري على الدعم العسكري الروسي لتنفيذ عملية عسكرية اخرى في حلب، بعد فشل حملتها السابقة، لاستعادة السيطرة على القسم الشرقي الواقع تحت سيطرة المعارضة.

وأسفرت الحملة العسكرية على حلب، بمقتل أكثر من 500 مدني، دون إحراز أي تقدم على الارض من قبل قوات النظام، وسط تنديد دولي أسفر عن تجميد العملية، إلا أن النظام بدأ حشد قواته لشن هجوم مماثل بدعم من القوات الروسية ومليشيات الحرس الثوري الإيراني وحزب الله.