بدء معركة الباب السورية.. الأتراك يقصفون و”الحر” يستعد للاقتحام

بدء معركة الباب السورية.. الأتراك يقصفون و”الحر” يستعد للاقتحام

بدأت دبابات الجيش التركي فجر اليوم، قصف أطراف مدينة الباب (شرق حلب) تمهيدا لاقتحامها من قبل قوات الجيش السوري الحر التي باتت على بعد 2كم منها.

ويأتي الهجوم في إطار عملية درع الفرات، الذي تقول تركيا إنها لحماية حدودها الجنوبية من خطر التنظيمات الإرهابية، وتعد مدينة الباب آخر معاقل تنظيم داعش في محافظة حلب.

واستطاعت القوات التي تدعمها تركيا، فرض سيطرتها أمس، على قرى سوسيان، والدانا، وعولان، وقديران، وحوزان، التي كانت تحت قبضة داعش.

وفي الإطار ذاته، أكدت مصادر مطلعة مقتل 11 مدنيا أغلبهم من النساء والأطفال، في قصف من قبل مقاتلات النظام السوري طال مناطق عديدة شرق حلب الذي تسيطر عليه المعارضة.

وتداولت تقارير صحفية أنباء تتحدث عن توجيه النظام السوري رسائل نصية لأهالي مناطق شرق حلب، تدعوهم لإخلاء منازلهم محذرة من عملية عسكرية وشيكة تستهدف “تطهير” المناطق التابعة لسيطرة المعارضة السورية.