داعش يستخدم دبابات خشبية وتماثيل ملتحية في الموصل

داعش يستخدم دبابات خشبية وتماثيل ملتحية في الموصل

بدأ تنظيم داعش في الموصل استخدام استراتيجية جديدة لتمويه الحملة العسكرية التي تقودها قوات برية مشتركة بدعم من مقاتلات التحالف الدولي، تعتمد على استخدام الدبابات الخشبية وتماثيل بلحى تشبه مقاتلي التنظيم.

وعثر الجيش العراقي على مجموعة من النماذج الأسبوع الماضي في موقع تدريب انتزع السيطرة عليه من مجموعة شمال الموصل آخر معقل كبير لداعش في البلاد. وتحاصر القوات الحكومية الموصل لكنها لم تخترقها حتى الآن سوى من اتجاه واحد.

وعند رؤية النماذج عن قرب فإنها تشبه الدمى لكنها قد تبدو مثل العربات الحقيقية من على بعد.

وقال مقدم في الجيش الأحد “مع تقدم قواتنا باتجاه المناطق التي نتولى تحريرها يستخدم داعش دبابات وعربات مصنوعة من الخشب لتشتيت الطائرات الحربية.”

ولم يتضح مدى فاعلية هذه النماذج في إعاقة القصف الجوي الذي يلعب دورا كبيرا في الحملة البرية التي تقوم بها القوات العراقية لطرد داعش من مساحات واسعة من الأراضي استولت عليها في 2014.

وقال المتحدث باسم سلاح الجو الأمريكي المتمركز في بغداد الكولونيل جون دوريان إن التحالف رصد استخدام الدولة الإسلامية لمثل هذه العربات لبعض الوقت.

وأضاف “نصفها بالخداع التكتيكي. ويفعل داعش ذلك وهذا تكتيك بالتأكيد يفضل الأعداء استخدامه.”

وتابع “ليس مثيرا للقلق في الواقع مثل أشياء كثيرة رأيناها” مثل إضرام النار في مصنع للكبريت وإضرام النار في آبار النفط جنوبي الموصل.