السراج يصدر قرارًا بإنشاء قوة مشتركة لمكافحة الجريمة في ليبيا (وثيقة)

السراج يصدر قرارًا بإنشاء قوة مشتركة لمكافحة الجريمة في ليبيا (وثيقة)

أصدر فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، اليوم الأحد، قرارًا بتشكيل قوة مشتركة لمكافحة الجريمة في ليبيا، يستمر عملها لستة أشهر، قابلة للتمديد .

ويقضي القرار الذي اطلع إرم نيوز عليه، بتشكل قوة مشتركة من مديريات الأمن والأجهزة والإدارات التابعة لوزارة الداخلية، وجهاز المباحث العامة، وتتولى البحث والتحري عن الجرائم الخطيرة، على غرار جرائم (القتل العمد – تشكيل العصابات الإجرامية – الحرابة والسرقة – الخطف وحجز الحرية – الاتجار بالأسلحة النارية والمتفجرات والذخائر – الإيذاء الشخصي باستعمال السلاح الناري ).

وبموجب القرار، فإن تبعية القوة تكون لوزير الداخلية وتحت إشراف رئيس المجلس الرئاسي، ويتولى الأخير تسمية رئيس القوة والمعاونين له، كما أن مدة عملها تكون ستة أشهر، قابلة للتمديد بقرار يصدر من قبل رئيس المجلس الرئاسي.

وجاء القرار متوقعاً، عقب اجتماعا استثنائيا عقده فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الأسبوع الماضي، مع رئيس المجلس الأعلى للقضاء ووزير الداخلية ورؤساء الأجهزة الأمنية، وذلك لمناقشة الوضع الأمني بالمدينة وضواحيها، والنظر في الآليات التي يمكن اتخاذها لمكافحة الجريمة.

وطلب فايز السراج من وزير داخليته، بسرعة إنشاء قوة مشتركة خاصة تتولى مكافحة الجريمة، وأن يتم التنسيق المباشر مع الأجهزة القضائية والضبطية والنيابة العامة، واتباع قانون وضوابط الإجراءات الجنائية، لضبط المجرمين، وأن يتم اتخاذ كافة التدابير لضمان محاكمات عادلة وعاجلة.

وتشهد العاصمة الليبية طرابلس خلال الأعوام الثلاثة الماضية، تفشي ظواهر الجريمة بشتى أشكالها، حيث تستهدف الصحفيين والقضاة والأطباء والفنانين، واختطاف النساء والأطفال، بالإضافة إلى عمليات الاقتتال بين المجموعات المسلحة، واستيلائهم على بعض مؤسسات الدولة والاعتداء على المصارف.

وشهد الأسبوع الماضي، عمليات اختطاف أربعة من الصحفيين والعاملين في المؤسسات الصحفية، بحسب اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان.