البيشمركة: لا ننوي الانسحاب من بعشيقة

البيشمركة: لا ننوي الانسحاب من بعشيقة

نفى حميد أفندي قائد جبهة ناحية بعشيقة في قوات البيشمركة، إنّ عناصره لن تنسحب من الأماكن التي أحكمت سيطرتها عليها في الناحية، وإن كل شبر في الناحية تابع للإقليم الكردي شمالي العراق.

وقال أفندي في تصريحات صحفية إن “البيشمركة استعادت ناحية بعشيقة من تنظيم داعش الإرهابي بالدم، ولا تنوي التنازل عنها لأي جهة أخرى”، مضيفا أن “قواته بسطت سيطرتها الكاملة على بعشيقة وأزالت الألغام والمتفجرات المزروعة من قبل داعش، وقضت على كافة التهديدات القادمة من قِبل التنظيم”.

وأردف القائد العسكري: “أستطيع أن أقول إنّ الدوائر الرسمية والأبنية السكنية ستكون جاهزة خلال فترة قصيرة، وسنسمح لمواطنينا بالعودة إلى ديارهم خلال عدة أيام ليعيشوا بأمان في منازلهم”.

وتابع أفندي: “نفكر في الاحتفاظ بالأنفاق التي حفرها داعش، لنجعل منها ذكرى لأولادنا، ونظهر للعالم أجمع أنّ البيشمركة حاربت التنظيم في الأنفاق وعلى ظهر الأرض وتمكنت من هزيمته”، مبينا أن “عناصره تنتظر أمراً من رئيس الإقليم مسعود بارزاني، لإطلاق حملة عسكرية لاستعادة باقي المناطق التي ما زالت تحت سيطرة داعش”.

وبدأت البيشمركة في 23 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عملية استعادة ناحية بعشيقة ذات الغالبية الإيزيدية والمسيحية من قبضة داعش، وقامت بمحاصرتها من جهاتها الأربع منذ أسبوعين حتى استعادتها بالكامل قبل أيام، بينما ما يزال التنظيم يتواجد في عدة قرى بالناحية.