قوات حفتر تتوقع معركة وشيكة ضد حكومة الوفاق في الهلال النفطي

قوات حفتر تتوقع معركة وشيكة ضد حكومة الوفاق في الهلال النفطي

المصدر: جهاد ضرغام - إرم نيوز

توقعت القوات المسلحة الليبية التي يقودها خليفة حفتر، صداماً وشيكاً في منطقة الهلال النفطي بينها وبين وقوات المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الذي يرأسه فايز السراج.

وقال المتحدث باسم القيادة العامة للقوات المسلحة، العقيد أحمد المسماري في مقابلة مع صحفية الأهرام المصرية اليوم الأحد، إن ”العدة تعد الآن من جديد من قبل بعض القوات المدعومة من السراج شخصياً ووزير دفاعه المهدى البرغثي، وهو الآن موجود في منطقة الجفرة مع الجضران ومجموعة متطرفة من مصراتة تتبع تنظيم القاعدة، يحاولون التقدم نحو الحقول النفطية“.

وأوضح المسماري ”بحسب المعلومات الواردة إلينا فإن هناك خطة للتقدم نحو البريقة من قبل الجضران، ونحو منطقة رأس لانوف من قبل كتيبة الفاروق القادمة من مصراتة والمدعومة من القاعدة، وقد شكلوا غرفة عمليات بأمر من البرغثي سميت غرفة عمليات تحرير الموانئ النفطية، ليتم تحريرها من المؤسسة الوطنية للنفط، وهي مؤسسة مستقلة“.

وعن جاهزية الجيش للتصدي لهذه التحركات، قال: ”المهم أننا نتابع الآن هذه التحركات بشكل جيد، وكل السيناريوهات مطروحة على طاولة العمليات، ونستطيع أن نقول إن كل التدابير العسكرية والمدنية اتخذت، في مواجهة أي تقدم نحو الحقول النفطية“.

وأجرى وزير الدفاع بحكومة الوفاق العقيد المهدي البرغثي، قبل أسبوعين، اجتماعاً سرياً في قاعدة الجفرة الجوية جنوب شرق ليبيا، مع قيادات ”مجلس شورى مجاهدي بنغازي، وسرايا الدفاع عن بنغازي“، وهما جماعتان مواليتان لجماعة ”أنصار الشريعة“ المتشددة، بهدف التحضير لعملية عسكرية لاستعادة السيطرة على الهلال النفطي، وهي المنطقة التي سيطر عليها الجيش الليبي منذ أكثر من شهرين، بعد طرد المجموعات المسلحة منها، عقب إغلاق حقول وموانئ النفط منذ أكثر من 3 سنوات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com