الأمم المتحدة: داعش يعلّق جثث 40 مدنيًا أعدمهم في الموصل

الأمم المتحدة: داعش يعلّق جثث 40 مدنيًا أعدمهم في الموصل

قالت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، أن تنظيم داعش، قتل 40 مدنيًا رميًا بالرصاص هذا الأسبوع، وعلّق جثثهم على أعمدة الكهرباء في معقل الجماعة المتشددة في الموصل شمالي العراق.

وتم تنفيذ الإعدام في المدنيين الثلاثاء الماضي بعد اتهامهم بالتعاون مع قوات الأمن العراقية التي تمضي قدمًا في حملة لطرد التنظيم من الموصل.

وقال مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، إن الضحايا كانوا يرتدون ملابس برتقالية اللون مكتوبًا عليها باللون الأحمر كلمات “الخونة وعملاء قوات الأمن العراقية”.

وبعد ذلك عُلّقت جثثهم على أعمدة الكهرباء في عدة مناطق من الموصل.

وذكرت المفوضية الأممية أنه في نفس اليوم قتل رجل” 27 عاما” رميًا بالرصاص علنًا في حي باب الجديد وسط الموصل لاستخدامه الهاتف النقال، في انتهاك لحظر يفرضه داعش.

وأضافت المفوضية، أن تنظيم داعش ينقل منذ 27 أكتوبر الماضي النساء المختطفات، بما في ذلك عضوات الأقلية الدينية اليزيدية في العراق، إلى مدينة الموصل وبلدة تلعفر غرب الموصل.

وبحسب التقارير فقد تم توزيع بعض من هؤلاء النساء على مسلحي التنظيم في حين تم إبلاغ أخريات بأنهن سيستخدمن لمرافقة قوافل الجماعة المتشددة.

وفي الشهر الماضي، ذكرت المفوضية أن مسلحي داعش يستخدمون عشرات الآلاف من الأشخاص كدروع بشرية في الموصل وحولها.

وفي منتصف تشرين أول/أكتوبر الماضي، بدأت القوات العراقية المدعومة من قبل التحالف الجوي الذي تقوده الولايات المتحدة، هجومًا طال انتظاره لاستعادة السيطرة على الموصل من تنظيم داعش.

ووقعت الموصل، ثاني أكبر مدينة في العراق، تحت سيطرة داعش في منتصف عام2014