برلماني ليبي يتهم “حكومة الوفاق” بتدمير سرت بحجة داعش

برلماني ليبي يتهم “حكومة الوفاق” بتدمير سرت بحجة داعش

اتهم النائب في البرلمان الليبي عن مدينة سرت أبكر الغزالي، قوات حكومة الوفاق الوطني التي تشن عمليات عسكرية في سرت لتطهيرها من تنظيم الدولة “داعش”، بأنها توظف هذه الحرب بهدف تدمير مدينته.

وقال الغزالي “ما يحدث بسرت عبارة عن مأساة وكارثة، كون الميليشيات بقياداتها الجهوية، تعدّ أهالي المدينة أعوانا للنظام السابق، و أنصارا لداعش، لذلك أرادوا  تدمير سرت بالكامل؛  لتعود مدينة مهجرة”.

وطالب النائب البرلماني بتسجيل “معركة سرت في المحاكم الدولية ومتابعة قادتها جنائيًا أمام المحاكم المحلية والدولية”.

وعن وجود داعش في سرت، قال “عناصر التنظيم خرجوا من سرت باتجاه الصحارى والبراري، وهو موجود في مناطق عدة وبحسب شهود عيان في الصحراء، فإنه يراقب سرت عن بعد، ويتمركز في مناطق عدة بالقرب من المدينة”.

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أطلق في آيار/ مايو الماضي، عملية البنيان المرصوص لتحرير سرت من تنظيم داعش.

وبمساندة جوية من قبل الطيران الأمريكي، تمكنت قوات المجلس الرئاسي من السيطرة على معظم أحياء وبلدات سرت، ولم يتبق سوى حي الجيزة البحرية، والذي يعد المعقل الأخير لعناصر التنظيم هنالك.