ماذا ينتظر السودان من أمريكا بعد وصول ترامب للبيت الأبيض؟

ماذا ينتظر السودان من أمريكا بعد وصول ترامب للبيت الأبيض؟

هنأ الرئيس السوداني عمر البشير، الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، في حين دعا وزير الخارجية إبراهيم غندور، الإدارة الأمريكية الجديدة، إلى أن تتذكر العقوبات المفروضة على الخرطوم.

وأعرب البشير في برقية تهنئة لترامب، عن “تمنياته له بالتوفيق والسداد وللشعب الأمريكي التقدم والازدهار”، متطلعاً للعمل معه “لترقية العلاقات بين البلدين”، بحسب وكالة الأنباء السودانية (سونا).

من جهة أخرى، اعتبر إبراهيم غندور وزير الخارجية السوداني فوز ترامب بالرئاسة الأمريكية، “خيار الشعب الأمريكي”، مشيرًا إلى أن “أمريكا دولة مؤسسات وأن الرئيس الأمريكي سيقود هذه المؤسسات”.

وقال غندور: “لا أتوقع أن تتغير السياسة الأمريكية كثيرًا”.

وأكد غندور في تصريح لـ”سونا” أن “السودان سيستمر في التحاور مع الولايات المتحدة الأمريكية حتى يصل إلى تفاهمات وإقامة علاقات طبيعية”، آملا أن “تتذكر القيادة الجديدة للولايات المتحدة أن هناك بلدا فرضت عليه العقوبات استمرت أكثر من 20 عاما دون أي ذنب وقد أثرت على الشعب السوداني والضعفاء على وجه الخصوص”.

وكانت الولايات المتحدة قد أدرجت السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب عام 1993، ما مهد لفرض عقوبات اقتصادية شملت حظر كل أنواع التعامل التجاري والمالي بين البلدين في 1997.