عائلة القيادي في ”داعش ليبيا“ حسن الكرامي تؤكّد مقتله

عائلة القيادي في ”داعش ليبيا“ حسن الكرامي تؤكّد مقتله

المصدر: طرابلس - إرم نيوز

أكّدت مصادر مقربة من قوات ”البنيان المرصوص“ الموالية لحكومة الوفاق الوطني، اليوم الثلاثاء، مقتل القيادي في تنظيم ”داعش“ المتشدد في ليبيا ”حسن الكرامي“ في مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس).

وأفادت ذات المصادر ، أن ”عائلة الكرامي، أكدت خبر مقتله بعد أن خرجت من منطقة الجيزة البحرية في سرت هربًا من الاشتباكات“.

وتقول عائلة الكرامي، إنه قتل  في أواخر أغسطس/آب 2016، أثناء المواجهات مع قوات البنيان المرصوص، دون تقديم مزيدٍ من التفاصيل عن مقتله.

وبحسب عدد من إصدارات ”داعش“ في ليبيا فإن كرامي، يعتبر المفتي الشرعي للتنظيم في سرت.

والكرامي من مواليد 1988، ويعد أحد مؤسسي تنظيم ”أنصار الشريعة“ في الشرق الليبي، قبل أن يبايع ”داعش“ في 2014، ومن ثم التحق بالتنظيم في سرت بداية 2015.

واتهم أيضًا بالإعداد والمشاركة في الهجوم على القنصلية الأمريكية في مدينة بنغازي (أزيد من ألف كلم شرق طرابلس) في 2012، والذي أدى إلى مقتل السفير الأمريكي آنذاك كريس ستيفنز.

ومنذ مايو/أيار 2016، تتواصل عمليات قوات ”البنيان المرصوص“ العسكرية لاستعادة سرت، التي يتمركز فيها مسلحو ”داعش“ منذ 2015، مستغلين حالة الفوضى الأمنية والسياسية التي تعانيها البلاد منذ سنوات.

ومع حلول أوائل سبتمبر/أيلول الماضي، تمكنت هذه القوات من استعادة معظم مناطق وأحياء سرت، بينما انسحب مسلحو التنظيم إلى مساحة محدودة للغاية، في منطقة الجيزة البحرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com