سليماني يغري الـ “بي كا كا” بالمال من أجل المشاركة في معركة الموصل

سليماني يغري الـ “بي كا كا” بالمال من أجل المشاركة في معركة الموصل

دعا  قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني   جميل بايق، أحد قادة منظمة “بي كا كا”، للمشاركة بعملية تحرير مدينة الموصل، متعهداً بزيادة الدعم المادي والعسكري للمنظمة.

جاء ذلك خلال لقاء جمع سليماني في مدينة السليمانية شمالي العراق بالقيادي في المنظمة الكردية.

ونشر موقع “باسنيوز” الإلكتروني المقرب من الحزب الديمقراطي الكردستاني، نقلاً عن مصدر لم يفصح عن هويته، إن سليماني طلب من بايق، أن يشارك عناصر “بي كا كا” الموجودين في سنجار في عملية تحرير الموصل.

وقال المصدر إن سليماني وعد بأن تزيد إيران من الدعم المادي والعسكري الذي تقدمه لـ”بي كا كا”، في حال شارك مقاتلوها في عملية تحرير الموصل، كما طلب من بايق أن تزيد (بي كا كا) من نشاطها في المناطق الخاضعة لنفوذ إيران في العراق.

وأشار الموقع إلى أن اللقاء، يأتي مباشرة بعد قيام أعضاء في الحكومة المركزية بالعراق، بتوفير تسهيلات لـ(بي كا كا )لإنشاء مقر عسكري وسياسي لها في بغداد.

بدوره قال البرلماني عن الحزب الديمقراطي الكردستاني وعضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان شاهفان عبد الله إنه بموجب الاتفاق مع التحالف الدولي سيتعرض عناصر بي كا كا للقصف في حال نزولهم من جبل سنجار وتوجههم نحو الموصل، وهذا الأمر لا يقتصر على بي كا كا، وإنما يشمل أيضاً المجموعات المنضوية تحت الحشد الشعبي.

وعدّ عبد الله أن الحشد الشعبي وإيران وبي كا كا، لديهم أجندات مشتركة في العراق، قائلاً إن خبراء عسكريين إيرانيين زاروا قبل عدة أيام جبهة الموصل وعقدوا لقاءات مع قادة الحشد الشعبي.

وأضاف عبد الله: “من الواضح جداً أن إيران تستخدم بي كا كا من أجل تحقيق مصالحها الشخصية وضمن العداوة التي تكنها لتركيا، وهناك وثائق تثبت حصول بي كا كا على دعم مادي من الحشد الشعبي”.

وكان أكرم الكعبي قائد حركة النجباء العسكرية الشيعية، أعلن في وقت سابق وجود قاسم سليماني في العراق.