معركة الموصل.. الأباتشي الأمريكية تواجه السيارات المفخخة – إرم نيوز‬‎

معركة الموصل.. الأباتشي الأمريكية تواجه السيارات المفخخة

معركة الموصل.. الأباتشي الأمريكية تواجه السيارات المفخخة

المصدر: إرم نيوز - الموصل

أدخلت الولايات المتحدة الأمريكية مروحيات ”الأباتشي“ القتالية في معركة الموصل (شمالي العراق) لمواجهة استعمال عناصر تنظيم ”داعش“ الإرهابي، السيارات المفخخة والانتحاريين، خاصة مع توغل القوات العراقية في الأحياء الشرقية للمدينة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، بيتر كوك، أمس الاثنين، إن ”مروحيات الأباتشي، شاركت في معركة الموصل خصوصًا لتدمير السيارات المفخخة التي يهاجم بها انتحاريو داعش، القوات العراقية“.

وتواجه قوات الجيش، خاصة في المحور الشرقي صعوبات كبيرة في التوغل داخل الأحياء الشرقية للموصل، بسبب السيارات المفخخة والانتحاريين والانغماسيين (انتحاريون يقاتلون إلى أن تنفذ ذخيرتهم ثم يفجرون أنفسهم)؛ ما أوقع خسائر بشرية لم تكشف عنها وزارة الدفاع العراقية، لكنها أقرت بصعوبات تواجه تقدمها بسبب السيارات المفخخة.

وكلما توغلت قوات العراقية الجيش داخل الموصل، انخرطت أكثر في ”حرب شوارع“ معقدة، خاصة مع شبكة الأنفاق التي حفرها التنظيم، وسمحت له بتوجيه ضربات من خلف خطوط القوات المهاجمة، ما يجعل استعمال المروحيات في القتال أمرًا حتميًّا لتجنب ”النيران الصديقة“، خاصة وأن القصف الجوي بالطيران على علو مرتفع قد يؤدي إلى إصابات في صفوف قوات عراقية بالخطأ في المناطق التي تشهد تداخلًا بين مقاتلي الطرفين.

ويعكس ذلك التكتيك الأمريكي نفسه في القتال في ليبيا، إذ أوقفت واشنطن القصف الجوي بالطائرات، الأسبوع الماضي، حسب شبكة فوكس نيوز، الأمريكية، وفي الوقت نفسه، أعلنت البحرية الأمريكية إرسال مروحياتها من حاملة الطائرات ”سان أنطونيو“، المتمركزة في البحر المتوسط، لتنفيذ عمليات ”دقيقة“ في مدينة سرت (450 كلم شرق طرابلس) بعد أن تم حصر عناصر داعش، في منطقة ضيقة في حي ”الجيزة البحرية“.

إلا أن استعمال مروحيات الأباتشي، ذات السرعة والعلو المنخفض مقارنة بالطائرات، في معركة الموصل، يضعها في مدى المضادات الجوية التي يملكها التنظيم؛ ما يجعلها عرضة للإسقاط، وقد يزيد من ضحايا القوات الأمريكية في المعركة.

وذكرت وسائل إعلام بناءً على معلومات رشحت من البنتاغون، أن القوات الأمريكية في العراق تمتلك عددًا محدودًا من الأباتشي (حوالي عشر مروحيات).

وقبل معركة الموصل، شاركت مروحيات أباتشي أمريكية مرات قليلة في عمليات قتالية ضد المسلحين، لا سيما في يونيو/ حزيران 2016، في وادي دجلة.

وتشارك الولايات المتحدة الأمريكية في معركة الموصل بخمسة آلاف عنصر، وأقرت بمقتل جندي لها في معركة الموصل في الـ 20 من أكتوبر/ تشرين الأول 2016، بعبوة ناسفة، لكن وكالة ”تاس“ الروسية، ذكرت نقلا عن مصدر عسكري دبلوماسي في موسكو، أن خسائر الولايات المتحدة في معركة الموصل، التي بدأت منذ أسبوعين، بلغت 16 قتيلًا و27 مصابًا بجروح متفاوتة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com