فرنسا تجمّد أملاك وحسابات الرئيس التونسي الأسبق و48 من أقاربه

فرنسا تجمّد أملاك وحسابات الرئيس التونسي الأسبق و48 من أقاربه

كشفت منظمة “أنا يقظ”، اليوم الاثنين، أنّ فرنسا قرّرت، أمس الأحد، إعادة تجميد حسابات وممتلكات الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي وبقية أفراد عائلته، وأقاربه.

وقرّرت وزارة الاقتصاد والمالية الفرنسية، إعادة تجميد ممتلكات 48 فردًا من أفراد عائلة وأصهار زين العابدين بن علي.

ومن بين من وردت أسماؤهم في الرائد الرسمي الفرنسي، بتاريخ الثاني من نوفمبر 2016، زين العابدين بن علي، وصهره محمد صخر الماطري، وشقيقا زوجته ليلى الطرابلسي، كل من بلحسن وعماد الطرابلسي.

وتشير منظمة “أنا يقظ”، إلى أنها سبق أن “تقدمت للقضاء الفرنسي بطلب القيام بالحق الشخصي، من أجل متابعة القضايا المرفوعة ضد عائلة بن علي وأقاربه بالتنسيق مع فرع منظمة الشفافية الدولية بفرنسا”.

ومنظمة “أنا يقظ”، هي منظمة رقابية تونسية، غير ربحية، ومستقلة، تهدف إلى الإشارة إلى الفساد المالي والإداري وتدعيم الشفافية.

وتأسست هذه المنظمة إثر الثورة التونسية في 21 مارس/آذار 2011.