الثني يتحدّى البرلمان الليبي ويعين العبار وكيلاً للداخلية (وثيقة) 

الثني يتحدّى البرلمان الليبي ويعين العبار وكيلاً للداخلية (وثيقة) 

المصدر: إرم نيوز - جهاد ضرغام

عين عبد الله الثني، رئيس الحكومة المؤقتة المنبثقة عن البرلمان الليبي، العميد حسين العبار وكيلا لوزارة الداخلية، في تحدّ صريح للبرلمان، الذي فتح تحقيقًا معه بشأن عدم قدرته على تسيير الحكومة.

ونشر الموقع الرسمي للحكومة المؤقتة على الانترنت، اليوم الاثنين، صورة من القرار رقم (356) للعام الجاري، والذي يقضي بتعيين العميد حسين عبد الله العبار وكيلاً لوزارة الداخلية.

ويبدو أن هذا القرار، يأتي رفضاً صريحاً لقرار البرلمان إعادة تكليف اللواء الفاخري بمهام وكيل أول لوزارة الداخلية (بصلاحيات وزير).

وكان عبد الله الثني، رئيس الحكومة المؤقتة، قد أصدر قراراً بإعفاء وزير الداخلية اللواء محمد المدني الفاخري نهاية الشهر الماضي، وهو قرار أثار حفيظة رئاسة البرلمان الليبي، كون المستشار عقيلة صالح أصدر قراراً الأسبوع الماضي بعدم إعفاء وزير الداخلية من منصبه.

ودفعت تصرفات الثني الأخيرة، رئيس البرلمان الليبي لإصدار القرار رقم (154)، بتشكيل لجنة من عضوية 20 نائباً، للتحقيق في مذكرة الاتهام المتعلقة برئيس الوزراء عبد الله الثني، بتصرفاته الأخيرة من إخلاء الوزارات ومنح صلاحيات، وعدم الالتزام بما يصدر عن رئاسة البرلمان.

وكان عضو البرلمان الليبي سالم قنيدي، أكد في وقت سابق اتجاه البرلمان وبقوة لإقالة رئيس الحكومة عبد الله الثني من منصبه، وتكليف أحد مساعديه بمهام رئيس الحكومة، وإعطائه كافة الصلاحيات لتسيير الحكومة، مؤكدا أن قرار الإقالة لا مناص منه .

وطالب عبد السلام نصية، النائب البرلماني في مناسبات عديدة، بإقالة عبد الله الثني، كون حكومته فاقدة لقدرتها على تسيير مهامها، وكونه لم يتبق منها سوى 4 وزراء، أما المتبقين فهم بين الموقوف عن العمل أو المقال، ومن بينها ثلاث وزارات سيادية من دون وزراء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com