الجيش العراقي يقتحم منطقة “السادة بعويزة” ويخوض حرب شوارع ضد داعش

الجيش العراقي يقتحم منطقة “السادة بعويزة” ويخوض حرب شوارع ضد داعش

اقتحمت القوات العراقية، اليوم الاثنين، منطقة “السادة بعويزة”، أول مناطق الموصل من الجهة الشمالية، وفق مصدر في الجيش.

وقال الفريق الركن في الجيش العراقي، علي الفريجي، قائد محور شمال الموصل، إن “قطعات الجيش العراقي في الفرقة 16 تمكنت اليوم من التوغل إلى منتصف منطقة السادة بعويزة، شمال الموصل، وهي تخوض حرب شوارع مع عناصر تنظيم داعش“.

وأضاف أن “القوات العراقية قتلت انتحارياً يرتدي حزاماً ناسفاً داخل المنطقة، وهو معروف بأبي أيمن التونسي، إلى جانب قيامها بمعالجة مفخخات وأنفاق يتسلل منها الانتحاريون”.

وأشار إلى أن “طائرات التحالف الدولي دمرت سيارتين مفخختين داخل المنطقة، فيما دمرت طائرات الجيش العراقي في حي الحدباء شمال الموصل، مفارز هاون ومركبتين كانتا تحملان تعزيزات عسكرية لتنظيم داعش”.

من جهته، قال العقيد أحمد الجبوري، الضابط في قيادة عمليات نينوى، إن “قوات الجيش العراقي في الفرقة 16 تواصل تقدمها في منطقة السادة بعويزة شمال الموصل، مع تمكنها من استعادة مساحات واسعة من الحي”.

وأوضح الجبوري أن “القوات العراقية تعالج بعض المفخخات المتروكة على الطريق، وانتحاريين يتسللون من أنفاق من داخل المنطقة”، مؤكدًا أن “الجيش العراقي سيواصل تقدمه باتجاه الموصل حتى الوصول إلى حي الحدباء، شمال المدينة”.

وأضاف أن “معلومات استخباراتية من مصادرنا، تؤكد أن تنظيم داعش قام بإخلاء عوائله من شقق الحدباء، شمال الموصل، بعد منطقة السادة بعويزة وذهب بهم الى جهة مجهولة”.