فيديو.. البيشمركة تقتحم قرية ”بعشيقة“ العراقية

فيديو.. البيشمركة تقتحم قرية ”بعشيقة“ العراقية

المصدر: إرم نيوز - بغداد

بدأت قوات البيشمركة الكردية العراقية، اليوم الاثنين، هجومًا على قرية ”يعشيقة“ التي يسيطر عليها تنظيم داعش شمال شرق الموصل، وذلك في حين يشن الجيش العراقي حرب مدن ضارية على المتشددين في الأحياء الشرقية من المدينة.

ودخلت الدفعة الأولى -التي تضم نحو ألفين من مقاتلي البيشمركة- بلدة ”بعشيقة“ بعضهم بمركبات مدرعة والبعض بسيارات ”همفي“ أو ”راجلين“ بعد أن دكت المدفعية البلدة الواقعة على سفح جبل على مسافة نحو 15 كيلومترًا من الموصل في سهول نينوى.

وقال العميد سفين رسول، إن ”هدف قواته هو السيطرة وإخراج كل مسلحي داعش“، مضيفًا أن ”تقديراتهم تشير إلى أن 100 منهم ما زالوا موجودين إضافة إلى عشر سيارات للاستخدام في هجمات انتحارية“.

وبدأت عملية اليوم بشن القوات الخاصة المدرعة (زيرفاني)، التي يرأسها رئيس الإقليم الكردي مسعود بارزاني، هجومًا من ثلاث محاور على تنظيم داعش.

وكان مسعود بارزاني صرّح في وقت سابق، أن بعشيقة -التي تسكنها غالبية من المسيحيين واليزيديين- تُعتبر قد سقطت عسكريًا، نتيجة حصارها بشكل محكم.

وسعى مسلحو التنظيم إلى إبطاء تقدم القوات في حملة الموصل التي بدأت قبل ثلاثة أسابيع بموجات من التفجيرات الانتحارية بسيارات ملغومة. ويقول القادة العراقيون إن 100 من هذه الهجمات وقعت في الشرق و140 في الجنوب.

وقال مسؤول كردي بارز، الأحد الماضي، إن المتشددين نشروا كذلك طائرات بدون طيار ملغومة وقذائف مدفعية بعيدة المدى مملوءة بغاز الكلور وغاز الخردل ونشروا قناصة.

ومع دخول رتل من قوات البشمركة إلى ”بعشيقة“، هز انفجار قوي المنطقة، وشوهد عمودان من الدخان الأبيض يتصاعدان على مسافة 15 مترا فقط من القوات. وقال مسؤول من البيشمركة إن سيارتين ملغومتين يقودهما انتحاريان حاولتا ضرب القوات المتقدمة.

وفي الأحياء الشرقية في الموصل التي دخلتها القوات الخاصة العراقية الأسبوع الماضي قال المسؤولون إن المتشددين اختفوا وسط المدنيين ونصبوا الكمائن للقوات وعزلوها فيما وصفه المتحدث باسم القوات الخاصة بأنها ”أعنف حرب مدن في العالم.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة