آثار غارة إسرائيلية على جنوب لبنان
آثار غارة إسرائيلية على جنوب لبنان(أ ف ب)

لوموند: التصعيد في جنوب لبنان ينذر بحرب واسعة النطاق

قالت صحيفة "لوموند" الفرنسية، إن الصراع بين ميليشيا حزب الله وإسرائيل في لبنان يتوسع الآن إلى ما هو أبعد من المنطقة الحدودية؛ الأمر الذي ينذر بحرب واسعة النطاق.

وأوضحت الصحيفة، أن "الهجمات الصاروخية المتزايدة التي يشنها حزب الله على إسرائيل والضربات الإسرائيلية العميقة داخل لبنان، تثير المخاوف من احتمال خروج توازن الردع الهش عن نطاق السيطرة، لا سيما وأن وقف إطلاق النار في غزة، والذي قد يساعد في تهدئة الجبهة الشمالية لإسرائيل، ما زال بعيد المنال".

وأشارت الصحيفة، إلى أنه في السابع والعشرين من فبراير/شباط، شهدت المنطقة الحدودية أكبر عدد من الصواريخ التي تم إطلاقها من لبنان في يوم واحد.

ولفتت إلى أنه في اليوم السابق، نفذت إسرائيل أعمق غاراتها الجوية على لبنان منذ أكتوبر/تشرين الأول 2023، مستهدفة بعلبك، على بعد أكثر من 100 كيلومتر من الحدود.

وأكدت الصحيفة، أنه "على الرغم من التوترات المتصاعدة، لا يزال الجانبان ملتزمين بمبادئ المعاملة بالمثل، مع عدم رغبة أي منهما في التصعيد الكامل".

وأضافت أن "الجيش الإسرائيلي يواصل استهداف ميليشيا حزب الله لمنع حشده في الشمال، بينما ينتقم حزب الله ولكنه يسعى أيضًا إلى تجنب حرب مدمرة يمكن أن تستنزف موارده".

وبحسب الصحيفة، "امتدت هجمات حزب الله الأخيرة إلى ما هو أبعد من المنطقة الحدودية التي يبلغ طولها عشرة كيلومترات، واستهدفت الأراضي العميقة وحتى مواقع في سوريا".

ورأت أن "استخدام صواريخ الكاتيوشا على صفد، على بعد أكثر من 13 كيلومتراً من الحدود، يسلط الضوء على قدرات حزب الله المتوسعة واستعداده لتحدي التفوق الجوي الإسرائيلي".

أخبار ذات صلة
رئيس الأركان الإسرائيلي يحذر حزب الله من "دفع الثمن غالياً جداً"

وأضافت "لوموند"، أنه "ردًّا على الغارات الجوية الإسرائيلية وطائرات الاستطلاع دون طيار، عرض حزب الله أسلحة جديدة وأظهر قدرته على تحدي الهيمنة الجوية الإسرائيلية".

وأشارت إلى أن "إسقاط الطائرة الإسرائيلية المسيّرة من طراز هيرميس 450، واستخدام صواريخ الماس الإيرانية الصنع، يشير إلى جهود حزب الله لعرقلة العمليات الإسرائيلية وإظهار تقدمه العسكري".

ولفتت الصحيفة، إلى أن "الضربات الإسرائيلية ضد قادة حزب الله والبنية التحتية تشير إلى جهد إستراتيجي لإضعاف قدرات حزب الله ومنع الهجمات على إسرائيل، إلا أن شبكة الأنفاق والمخابئ التابعة لحزب الله تشكل تحديًا كبيرًا؛ ما يعقد العمليات العسكرية الإسرائيلية".

وخلصت "لوموند"، إلى أن "الوضع لا يزال محفوفاً بالمخاطر، حيث يتردد الجانبان في التصعيد إلى حرب واسعة النطاق ولكنهما يواجهان ضغوطاً داخلية للرد بقوة، ولم تسفر جهود الوساطة التي تبذلها فرنسا والولايات المتحدة عن نتائج ملموسة بعد؛ ما يترك المنطقة على حافة الهاوية مع احتمال حدوث مزيد من التصعيد".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com