البرج الذي قصف من قبل الطائرات الإسرائيلية
البرج الذي قصف من قبل الطائرات الإسرائيليةإرم نيوز

بعد قصف إسرائيلي طال أضخم أبراج رفح.. عائلات غزّية تبيت في العراء

روى الفلسطيني وسيم عفانة، السبت، تفاصيل قاسية عن تدمير شقته بعد تهديدهم بالإخلاء من البرج السكني "برج المصري" الذي يتواجدون به في قطاع غزة.

 وقال عفانة لـ"إرم نيوز"، "كانت الساعة حوالي الواحدة فجرًا عندما سمعنا صوتا عاليا ينبعث من داخل البرج عبارة عن أصوات مواطنين، وعندما فتحت باب الشقة وجدت معظم سكان البرج يقفون على درج البرج وسط حالة من الهرج والمرج فهمت بعدها أن الجيش الإسرائيلي تواصل مع أحد سكان البرج وأخبره بأن البرج سيتعرض للتدمير، وعليه أن يخبر جميع السكان بالإخلاء الفوري".

أخبار ذات صلة
إسرائيل تقسم قطاع غزة إلى شطرين بـ"ممر نتساريم"

وأضاف، كان الخبر صادمًا جدًا وسبب حالة من الذعر والخوف بالإضافة إلى الفوضى العارمة، فنحن نتحدث عن قرابة 40 شقة بها عشرات العائلات غالبيتهم من الأطفال والنساء عليهم الإخلاء خلال دقائق.

وتابع، دخلت إلى الشقة بسرعة وأيقظت زوجتي وأطفالي وأخبرتها بما يحصل، وكان الخبر بالنسبة لها عبارة عن فاجعة لا يمكن تصديقها، وبدأنا بأقصى سرعة نحزم ما خف وزنه ويسهل حمله من ملابس وأشياء قيمة وأوراق ثبوتية ورسمية ونزلنا في الظلام إلى الشارع، لا نعرف أين هي وجهتنا في عتمة الليل.

وأكمل عفانة، كان البكاء والصراخ والصدمة تعتلي وجوه سكان البرج وحالة من الإرباك أصابت جميع العائلات التي لم تستوعب بعد مصيرها السيئ مع فقدان بيوتها.

"لا يوجد هناك سبب لقيام الجيش الإسرائيلي بقصف وتدمير أضخم أبراج مدينة رفح إلا أنه ورقة ضغط خلال مفاوضات وقف إطلاق النار، كما حدث في حرب 2014 بسياسة تدمير الأبراج السكنية للضغط خلال المفاوضات"، بحسب المواطن الغزي.

من جهته قال سمير أبو شمالة أحد سكان البرج: "كنّا نياما عندما دق باب البيت بشكل هستيري فقمنا من نومنا مفزوعين، فتحت الباب وإذ بأحد الجيران يخبرني بالإخلاء الآن، فقد اتصل الجيش الإسرائيلي بأحد سكان البرج وأمهله نصف ساعة حتى يتم إخلاؤه بالكامل تمهيدًا لقصفه".

دقائق ويقصف البرج

وأضاف أبو شمالة في حديث لـ"إرم نيوز"، لم أستوعب ما قاله أحد الجيران "لا وقت للصدمة أمامنا فقط ثلث ساعة"، دخلت مسرعًا إلى العائلة أحاول إيقاظهم وإخبارهم بما يحدث، لم تكن هذه مهمة سهلة، أن توقظ زوجتك وأطفالك لتخبرهم أن البرج قد تعرض للتهديد بالقصف وأمامنا دقائق للإخلاء.

وتابع، كان الأطفال في حالة ذعر وخوف شديدين وبدأنا نجمع أمتعتنا المهمة خلال دقائق ونزلنا على وجه السرعة إلى خارج البرج حيث كانت الأوضاع مأساوية بين أوساط سكان البرج، الجميع يصرخ وينادي بالإسراع في النزول وضرورة المغادرة وأصوات الأطفال النُعّس وهم يبكون لا تتوقف.

وأوضح أبو شمالة لـ"إرم نيوز": "بدأ البرج عملية الإخلاء الكاملة وابتعدنا مسافة كبيرة عن البرج نريد أن نراقب ماذا سيحصل، ليتصل الجيش الإسرائيلي مرة أخرى يخبر أحد سكان البرج بأنهم سيقومون بالقصف خلال خمس دقائق".

وبين: "بعد خمس دقائق قصفت الطائرات الحربية البرج بأربعة صواريخ دمّرت البرج وقسمته إلى نصفين، قسم مدمر بالكامل وسوّته بالأرض وقسم آخر تعرض إلى أضرار جسيمة وأصبحت شققه غير صالحة للسكن، لا سيما مع تدمير بيت الدرج الرئيس الذي من خلاله يتم الصعود إلى الشقق".

وختم قائلا: "كان ما شاهدناه أشبه بالخيال، فقد تحولت أكثر من 40 عائلة بالإضافة لعشرات العائلات النازحة إلى مشردين في لحظة واحدة، دون أي ذنب أصبحنا في العراء بلا مأوى يؤوينا، والأسوأ من ذلك أنه جرى تدميره أمام أعيننا دون المقدرة على فعل شيء".

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com