الأمم المتحدة: مقتل 29 شخصًا وإصابة 102 آخرين نتيجة أعمال عدائية في ليبيا

الأمم المتحدة: مقتل 29 شخصًا وإصابة 102 آخرين نتيجة أعمال عدائية في ليبيا

وثقت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مقتل 29 شخصًا، وإصابة 102 في أعمال عدائية متفرقة خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي .

وكشفت بعثة الأمم المتحدة في تقرير نشرته عبر الموقع الرسمي لها عبر الانترنت اليوم الثلاثاء، بأنها وخلال الفترة الممتدة من 1-31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وثقت 102 إصابة في صفوف المدنيين و 29 حالة وفاة، خلال الأعمال العدائية في جميع أرجاء ليبيا، وكان من ضمن الضحايا 7 أطفال لقوا حتفهم و13 أصيبوا بجروح .

وأشارت، إلى أن الضحايا القتلى في صفوف المدنيين، سقط غالبيتهم بسبب القصف (9 وفيات و30 إصابة بجروح)، والغارات الجوية (8 وفيات و22 إصابة بجروح)، في حين تمثل السبب الرئيسي التالي للوفاة في الطلقات النارية (3 حالات وفاة)، ومن ثم انفجار مجهول المصدر (4 وفيات و18 إصابة بجروح)، ومخلفات الحرب من المتفجرات (إصابة واحدة بجروح).

وبينت البعثة في ختام تقريرها، بأنه ولضمان حماية أكبر للمدنيين والبنية التحتية الأساسية، يجب على جميع الأطراف المشاركة في القتال في ليبيا، أن تتوقف عن استخدام مدافع الهاون وغيرها من الأسلحة غير المباشرة والغارات الجوية غير الدقيقة على المناطق المأهولة بالمدنيين، وألا يتم وضع المقاتلين أو الأهداف العسكرية الأخرى في المناطق المأهولة بالسكان.

وطالبت البعثة الأممية، بتوقف عمليات إعدام الأسرى ووجوب معاملة الأسرى، بما في ذلك المقاتلين، بصورة إنسانية في جميع الظروف. كما اعتبرت أيضًا قتل أو تعذيب الأسرى جريمة حرب، بغض النظر عن التهمة التي قد توجه للأسير.

وتشمل أعداد الضحايا المدنيين المذكورة أعلاه فقط الأشخاص الذين تعرضوا للقتل أو الإصابة في سياق أعمال القتال، والذين لم يشاركوا فيها بشكل مباشر، ولا تتضمن هذه الأعداد الضحايا الذين سقطوا كنتيجة غير مباشرة للقتال، مثل حالات الإعدام بعد الأسر أو التعذيب أو الاختطاف أو الضحايا الذين سقطوا نتيجة للتبعات غير المباشرة للقتال ، بحسب بعثة الأمم المتحدة.