تواصل الاقتتال في الزاوية الليبية رغم جهود التهدئة ‏

تواصل الاقتتال في الزاوية الليبية رغم جهود التهدئة ‏

قالت مصادر مطلعة في مدينة زوارة، اليوم، إن الاشتباكات المسلحة بين مليشيات الحنيش والذوادي في مدينة الزاوية لم تتوقف وإن كل المحاور تشتعل بالتوازي مع جهود يقودها بعض وجهاء قبائل المصالحة في محاولة لحقن الدماء ووقف الاقتتال.

وأكد أحد سكان زوارة، أن وفودا وصلت الزاوية مساء الأحد من مدن يفرن والقلعة وكاباو وجادو والصيعان وككلة وأحد الأعيان من مصراتة للتهدئة والنظر في شروط وقف إطلاق النار بين الطرفين.

وبين أن الحرب اشتد رحاها ولا أمل في توقفها إلا بانتصار طرف على الآخر خاصة مع وضع شرط من جانب الخضراوي وأولاد صقر تسليم إبراهيم الحنيش إلى جهة محايدة.

ووسط فوضى الزاوية  تسلل عناصر من تنظيم داعش ورفعوا راياتهم السوداء وسط المدينة، وأكدت مصادر أمنية أن مدن الغرب الليبي مهددة بتسلل عناصر من داعش بعد انهيار جبهاتهم داخل سرت ولعدم قدرتهم التوجه شرقا خوفا من قصف طيران الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر.