مقتل قائد كتيبة الكوماندوز الإيرانية في سوريا ‏

مقتل قائد كتيبة الكوماندوز الإيراني...

مصادر إيرانية تؤكد مقتل مجموعة من مقاتلي فيلق فاطميون التابع للمليشيات الشيعية الأفغانية في معارك ‏حلب‏.

المصدر: طهران- إرم نيوز

أعلن الحرس الثوري الإيراني، الأحد، عن مصرع العميد محمد علي حسيني 57 عاماً ”قائد كتيبة الكوماندوز في الحرس الثوري“ في أحد مستشفيات محافظة شيراز جنوب البلاد بعدما أصيب الأسبوع الماضي بجروح خطيرة نتيجة المعارك الدائرة بين قوات بشار الأسد والمعارضة المسلحة.

وقال قائد فيلق ”فجر“ التابع للحرس الثوري بمحافظة شيراز الجنرال أبو الفضل كزني، في تصريحات للصحفيين، إن ”العميد محمد علي حسيني قائد كتيبة الإمام السجاد (الكوماندوز) في الحرس الثوري توفي اليوم نتيجة إصابته الأسبوع الماضي بجروح خطيرة في سوريا“.

وبين الجنرال كزني إن ”الإصابة البالغة في جسد العميد محمد علي حسيني تسببت له بأزمة قلبية الأمر الذي أدى إلى وفاته“.

وفي سياق متصل، قال موقع ”بارسينه“ الإيراني، إن مجموعة من مقاتلي فيلق فاطميون التابع للمليشيات الشيعية الأفغانية قتلوا السبت في معارك مدينة حلب بين قوات الأسد والمعارضة، من دون أن يفصح عن عدد القتلى الأفغان.

وقُتل الأربعاء الماضي جنرال من قوات الحرس الثوري يدعى غلام رضا سمايي، خلال مواجهات عسكرية بين قوات بشار الأسد والمعارضة في مدينة حلب شمال سوريا.

وفي مطلع سبتمبر الماضي، لقي الجنرال داريوش درستي من قوات الحرس مصرعه في معارك مدينة في حماة شمال سوريا.

ويتواجد المئات من القادة العسكريين التابعين للحرس الثوري الإيراني بالإضافة إلى أعداد هائلة من المقاتلين الإيرانيين والأفغان والشيعة العراقيين لدعم قوات الأسد ضد المعارضة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com