أنقرة تستفسر من واشنطن عن سبب طلبها من دبلوماسييها مغادرة تركيا

أنقرة تستفسر من واشنطن عن سبب طلبها من دبلوماسييها مغادرة تركيا

بحث وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الأحد مع نظيره الأمريكي جون كيري طلب واشنطن، أمس السبت ، من عائلات موظفي قنصليتها في مدينة اسطنبول مغادرة البلاد، على ما أفادت به وسائل إعلام تركية.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية للأنباء عن مصادر دبلوماسية القول إن “الوزير جاويش أوغلو، تناول في اتصال هاتفي مع كيري، مطالبة الولايات المتحدة لرعاياها من عائلات موظفي قنصليتها بإسطنبول مغادرة البلاد”.

وأكدت المصادر ذاتها أن الوزيرين بحثا أيضًا التعاون الثنائي بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب.

وكانت الخارجية الأمريكية طالبت أفراد عائلات موظفي قنصليتها في اسطنبول بالمغادرة بسبب مخاوف أمنية.

وأوضحت في بيان أن القنصلية ستظل مفتوحة وأن المطالبة “تستند إلى معلومات أمنية تشير إلى أن جماعات متطرفة تواصل جهودًا عدوانية لمهاجمة المواطنين الأمريكيين في المناطق التي يقيمون فيها أو يترددون عليها في اسطنبول”.