اعتقال نائب عراقي في الإمارات بتهمة تهريب الأموال

اعتقال نائب عراقي في الإمارات بتهمة تهريب الأموال

قالت قناة عراقية، الجمعة، إن شرطة مكافحة الإرهاب في مدينة دبي الإماراتية قامت باعتقال عضو مجلس النواب العراقي النائب محمد الطائي بتهمة تهريب الأموال.

وأوضحت مصادرعراقية أن “وزارة الخارجية تبذل جهوداً حثيثة مع الجانب الإماراتي للإفراج عن النائب محمد الطائي”، مضيفة أن “ملف قضية اعتقال النائب الطائي لا يزال غامضاً”.

وفي سياق متصل، ناشدت عائلة النائب محمد الطائي في بيان لها “الرئاسات العراقية الثلاث: (البرلمان والجمهورية والوزراء) للتدخل لإطلاق سراحه”.

من جانبهم، أكد مواطنون العراقيون، في حديث لـ”إرم نيوز”، أن “قضية النائب محمد الطائي، ستأخذ مجرى العدالة بسبب تطبيق دولة الإمارات للقوانين”.

وقال المواطن ثائر الفلاحي، إن “محمد الطائي هرب ومعه أموال الشعب، لكن الله كان له بالمرصاد، فمن سوء حظه ذهب إلى دبي وألقي القبض عليه”، مطالبًا “كل من لديه حقوق برفع دعوى قضائية بحقه”.

من جانبه، قال “أبو رافد” إن “الطائي مذنب ومن حق الإمارات أن تقاضيه.. وهذا مصير من يخون البلد والشعب العراقي”.

وأضاف “إذا كان المتهم في العراق يخرج بكفالة، في الإمارات يوجد قانون وكل مجرم يأخذ جزاءه”، مطالباً “بإرجاع المبالغ إلى الحكومة العراقية والتي قام بتحويلها إلى دبي”.

وكان مجلس النواب العراقي، أعلن عن متابعة رئيس البرلمان سليم الجبوري، قضية اعتقال الطائي.

ودعا الجبوري، وزارة الخارجية العراقية، إلى “القيام بدورها المنشود في متابعة قضية النائب الطائي، وضمان معاملته بما يليق بنائب يمثل شريحة كبيرة ومهمة من أهالي محافظة البصرة الذين اختاروه ممثلاً لهم في مجلس النواب العراقي”.

والنائب محمد الطائي كان عضواً في كتلة المواطن التي يتزعمها رئيس التحالف الشيعي عمار الحكيم، لكنه انسحب من هذه الكتلة العام الماضي بسبب عدم منح محافظة البصرة مناصب وزارية بحكومة حيدر العبادي.

ويمتلك النائب الطائي قناة “الفيحاء الفضائية” التي كانت من بين أوائل القنوات التي ظهرت بعد حرب العراق 2003، وبدأت عملها في دولة الإمارات العربية المتحدة ثم ألغيت رخصتها العام 2006 بعد أن أخلت بشروط العقد.