أنقرة: لن نشارك في معركة استعادة الرقة من داعش إذا شارك الأكراد فيها

أنقرة: لن نشارك في معركة استعادة الرقة من داعش إذا شارك الأكراد فيها

قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، إن بلاده لن تشارك في معركة استعادة الرقة من تنظيم داعش، في حال شارك الأكراد.

وأشار يلدريم في حديثه للصحفيين بالعاصمة أنقرة، إلى أنهم أبلغوا الجانب الأمريكي بموقف تركيا من المشاركة في استعادة مدينة الرقة من سيطرة داعش، في اللقاءات التي جمعت بين وزيري دفاع البلدين.

وقال يلدريم إن أنقرة أبلغت واشنطن بالمشاركة ضمن التحالف الدولي في عملية تحرير الرقة من داعش، “لكن في حال مشاركة عناصر، نعتبرها إرهابية، مثل الاتحاد الديمقراطي السوري وحزب العمال الكردستاني، فإننا لن نشارك”.

وأوضح رئيس الوزراء التركي أنَّ هدف “عملية درع الفرات” التالي هو مدينة منبج، التي حررها الأكراد من تنظيم داعش في أغسطس الماضي، ثم مدينة الرقة.

وقدّم  يلدريم بديلا لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية، وهم “أبناء الرقة” في محاربة تنظيم داعش.

وتصاعدت حدة العداء بين تركيا وأكراد سوريا، وانتقلت من طور التصريحات الإعلامية إلى حرب فعلية في الميدان، وهو ما يعقد خطط طرد تنظيم داعش من معقله في الرقة، شمال سوريا.

وكانت الطائرات والمدرعات التركية استهدفت المقاتلين الأكراد في الأيام القليلة الماضية دعما لمقاتلي المعارضة السورية، بينما يتنافس الجانبان لاستعادة أراض من قبضة تنظيم داعش تريد أنقرة أن تكون منطقة عازلة قرب حدودها لحمايتها من خطر المتشددين.