أمريكا: وحدات حماية الشعب الكردية ستكون جزءًا من مساعي عزل الرقة‎

أمريكا: وحدات حماية الشعب الكردية ستكون جزءًا من مساعي عزل الرقة‎
A militant Islamist fighter uses a mobile to film his fellow fighters taking part in a military parade along the streets of Syria's northern Raqqa province June 30, 2014. The fighters held the parade to celebrate their declaration of an Islamic "caliphate" after the group captured territory in neighbouring Iraq, a monitoring service said. The Islamic State, an al Qaeda offshoot previously known as Islamic State in Iraq and the Levant (ISIL), posted pictures online on Sunday of people waving black flags from cars and holding guns in the air, the SITE monitoring service said. Picture taken June 30, 2014. REUTERS/Stringer (SYRIA - Tags: POLITICS CIVIL UNREST CONFLICT)

المصدر: بغداد – إرم نيوز

قال أكبر قائد عسكري أمريكي في العراق، اليوم الأربعاء، إن مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية سيكونون جزءا من القوة التي ستعزل مدينة الرقة معقل تنظيم داعش في سوريا.

وأضاف اللفتنانت جنرال ستيفن تاونسند، في تصريحات صحفية، أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال ”داعش“، يتمنى أن يتحرك سريعا لعزل الرقة لمخاوف بشأن استخدام التنظيم للمدينة – معقله الرئيسي في الرقة – قاعدة للتخطيط وشن هجمات ضد أهداف في الخارج.

وتعتبر الولايات المتحدة وحدات حماية الشعب حليفا في المعركة ضد تنظيم داعش، لكن تركيا تعتبرها منظمة إرهابية بسبب صلاتها بالمقاتلين الأكراد الذين يشنون تمردا منذ ثلاثة عقود في تركيا.

ولعبت الفصائل الكردية المسلحة، دورا كبيرا في العام المنصرم في إطار قوات سوريا الديمقراطية، وهي ائتلاف تدعمه الولايات المتحدة، حيث انتزعت السيطرة على مناطق كبيرة من الأرض من ”داعش“ ممهدة الطريق للهجوم على الرقة.

وقال تاونسند، ”تركيا لا تريد رؤيتنا نعمل مع قوات سوريا الديمقراطية في أي مكان خاصة في الرقة، نجري محادثات مع تركيا وسنقوم بذلك تدريجيا“، وأضاف أن مسؤولي المخابرات يعتقدون أن ”داعشط تستخدم الرقة نقطة تخطيط مركزية للهجمات الدولية“.

وتابع، ”القوة الوحيدة التي تتمتع بالقدرة في أي مدى قريب هي قوات سوريا الديمقراطية، والتي تشكل وحدات حماية الشعب جزءا كبيرا منها.. سنتحرك قريبا لعزل الرقة بالقوات المستعدة للذهاب“، وأضاف ”نعتقد أن من المهم جدا عزل الرقة للبدء في السيطرة على هذه البيئة في وقت قصير للغاية.“

وكان وزير الدفاع الأمريكي آش كارتر، قد أشار مرارا إلى أن الحملة في الرقة تقترب بسرعة، مبلغا الصحفيين المسافرين معه في بروكسل اليوم أن بداية العملية ستكون خلال أسابيع.

وقال كارتر، ”أعتقد أنها ستكون في غضون أسابيع وهذا ما أريد أن أقوله.. وليس أسابيع كثيرة“، مضيفا أن الهدف هو نشر القوات المحلية للبدء في عزل الرقة.

وتابع، أن الهجوم على الرقة سيبدأ في الوقت الذي لا تزال فيه معركة الموصل في العراق مستمرة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com