لبنان.. بلدة مسيحية تطلب من السوريين مغادرتها خلال أسبوع (صور )

لبنان.. بلدة مسيحية تطلب من السوريين مغادرتها خلال أسبوع (صور )

استفاق العمال السورييون في منطقة إهدن التابعة لبلدية زغرتا شمال لبنان على لافتات معلقة في الشوارع تطالبهم بالخروج من المنطقة نهائيا خلال مدة تنتهي بنهاية الشهر الحالي،  الأمر الذي أثار حالة من القلق والإرباك في صفوف العمال الذين لم يتوقعوا هذه الخطوة من تيار لبناني موال للنظام في سوريا وهو تيار المردة الذي يتزعمه سليمان فرنجية المرشح لرئاسة الجمهورية في الجلسة القادمة .

هذه الخطوة تأتي في سياق سلسلة من الإجراءات التي اعتبرها الكثيرون عنصرية بحق اللاجئين والسوريين عموما في لبنان، حيث عمدت بعض البلديات إلى فرض حظر للتجول يمنع السوريين من الخروج من منازلهم مساءا وحتى ساعات الصباح  الأولى.

كما شهد لبنان الرسمي ممثلا بوزير الخارجية جبران باسيل تصريحات ضد اللاجئين السوريين، بل تجاوز الأمر إلى مطالبته باستثناء اللبنانية المتزوجة من سوري أو فلسطيني من أي قانون يسمح للأم بمنح الجنسية اللبنانية لأولادها، الأمر الذي أثار موجة غضب دفعت بالمجتمع الأهلي إلى تنفيذ وقفات احتجاجية ومظاهرات ترفض كل أشكال العنصرية ضد السوريين في الجار الشقيق.

ويقدر عدد السوريين في لبنان بحوالي مليون لاجئ ومقيم وعامل، وهو مايشكل ربع عدد سكان البلاد، لكن متابعين لشؤون اللاجئين أكدوا أن العدد انخفض بشكل ملحوظ بعد موجة الهجرة غلى أوربا.