من بوتين للأسد.. شاحنات مميتة والهدف إنساني

من بوتين للأسد.. شاحنات مميتة والهدف إنساني

كشفت وكالة سبوتنك الروسية الأحد، عن تزويد الجيش الروسي، قوات النظام السوري بشاحنات صغيرة وصفتها بـ”المميتة” قادرة على حمل صواريخ باتريوت UAZ ومجهزة برشاش ثقيل من عيار 12.7مم وقاذفات قنابل، للمشاركة في المعارك التي تخوضها ضد المعارضة السورية.

وفي الوقت الذي قالت به الوكالة الروسية إن الوظيفية الأساسية لتلك الشاحنات، حماية القوافل الإنسانية، التي سبق وأن تعرضت إحداها لقصف روسي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من عمال الإغاثة الإنسانية، قال مصدر في وزارة الدفاع الروسية، إن الهدف من تلك الشاحنات، تمكين قوات النظام السوري من قمع نيران “العدو” في دائرة يبلغ نصف قطرها 2كم.

وتتميز الشاحنات الحربية الروسية، ببرج دوار يمكنها من تغيير اتجاه الرمي، كما يمكن أن تجهز بصواريخ “كورنيت” المضادة للدروع والدبابات والتي يصل مداها المجدي إلى 5كم.

ويأتي تزويد النظام السوري بهذا السلاح الجديد متزامنا مع انهيار الهدنة في حلب وبدء قوات النظام عملية عسكرية برية بدعم جوي من موسكو للسيطرة على المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة شرق المدينة.