داعش يتقدم في الرطبة العراقية.. والأردن يراقب عن كثب

داعش يتقدم في الرطبة العراقية.. والأردن يراقب عن كثب

سيطر تنظيم داعش، على أجزاء من مدينة، غربي العراق، بعد نحو ستة أسابيع من تحريرها، حسب ضابط بالجيش العراقي.

ويعد ذلك أول تقدم لمسلحي داعش، منذ أشهر طويلة؛ حيث تقهقر التنظيم الإرهابي على نطاق واسع، في شمال وغربي البلاد، تحت ضغط حملات عسكرية منظمة تشنها القوات العراقية.

وقال العقيد وليد الدليمي، الضابط في “عمليات الأنبار إن “تنظيم داعش هاجم يوم الأحد مدينة الرطبة (310 كم غرب الرمادي)، من عدة محاور بوساطة عجلات (سيارات) وانتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة رافقه وجود خلايا نائمة للتنظيم في المدينة هاجمت القوات العراقية من الداخل”.

وأضاف الدليمي أن “تنظيم داعش سيطر على منطقتي الميثاق والانتصار (مدينة الرطبة)، ظهر الأحد، وعلى سوق الرطبة وشارع الزيتون وسط المدينة “.

وتابع: “هجوم داعش على مدينة الرطبة أوقع عشرات القتلى من الجنود العراقيين والمنتسبين في قوات حرس الحدود وأبناء العشائر (من تحديد رقم بعينه)، وأصيب عدد آخر منهم، فضلا عن مقتل أكثر من 16 عنصراً من داعش”.

وبين الدليمي أن “داعش تمدد بشكل كبير الآن في مدينة الرطبة”، مشيرا إلى أن “قيادة عمليات الأنبار دفعت بتعزيزات عسكرية إلى قضاء الرطبة لاستعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها داعش“.

وفي الإطار ذاته، قال مسؤول عسكري أردني، في تصريحات ادلى بها لوكالة سبوتنك الروسية السبت، إن بلاده تراقب عن كثب التطورات الميدانية في مدينة الرطبة القريبة من الحدود الأردنية العراقية.

وأضاف، أن الأردن سيتدخل عسكريا وفق قواعد الاشتباك في حال اقتربت المعارك من المناطق الحدودية.