باحثة إيرانية: علاقة طهران بالحوثيين ليست كعلاقتها مع حزب الله

باحثة إيرانية: علاقة طهران بالحوثيين ليست كعلاقتها مع حزب الله

قالت الباحثة والخبيرة في الدراسات الأمنية في جامعة كينغز كوليدج البريطانية، دينا أسفندياري، إن اليمن ليس أولوية بالنسبة لإيران، وإن العلاقات الإيرانية مع الحوثيين لا يمكن تشبيهها بالعلاقات مع حزب الله اللبناني.

وأوضحت أسفندياري: “يمكن تشبيه علاقات الحوثيين مع إيران بالعلاقات مع حركة حماس الفلسطينية، فهم يتلقون المساعدات والدعم من إيران ولا يتلقون أوامر مباشرة، بخلاف حزب الله الذي يتلقى أوامره من طهران مباشرة”.

ورجحت الباحثة الإيرانية التي تقيم في لندن، أن تكون مهاجمة الحوثيين للسفن الحربية الأمريكية في باب المندب قبالة السواحل اليمنية، تمت دون موافقة إيران التي بدأت منذ العام الماضي بعلاقات توصف بالجيدة مع الولايات المتحدة بعد الاتفاق النووي.

واعتمدت الباحثة  أسفندياري في ترجيحها، على أن “قيادة الصف الأول للحرس الثوري وكذلك الحكومة الإيرانية لا تريد الدخول في مواجهة مع الولايات المتحدة في المنطقة”.

وبينت أن “طهران لا تريد استنزاف طاقتها في اليمن، وإنما تريد أن تظهر للولايات المتحدة أنها يمكن أن تكون شريكاً إقليمياً مستداماً لها”.

وتابعت الباحثة الإيرانية أن “الأولوية بالنسبة لإيران حالياً هي العراق نظراً لموقعه الديني والتجاري وأهميته الاستثمارية، كما أن المنافع السياسية في سوريا جعلت طهران تهدف لوضع هذا البلد تحت نفوذ حليفها حزب الله للوصول إلى البحر الأبيض  المتوسط”.

وقالت الباحثة إن إيران تراجعت نوعاً ما فيما يخص اليمن بعد التدخل السعودي وتشكيل قوة التحالف العربي، وإن طهران وواشنطن تحاولان  النأي بنفسيهما عن الأزمة اليمنية.