العراق.. مقتل 15 امرأة بقصف استهدف حسينية شيعية في كركوك

العراق.. مقتل 15 امرأة بقصف استهدف حسينية شيعية في كركوك

أعلنت مصادر محلية وطبية الجمعة، مقتل 15 امرأة وإصابة حوالي 50 بجروح جرّاء قصف جوي استهدف حسينية خلال مجلس عزاء لإحياء ذكرى شهر محرم في داقوق إلى الجنوب من مدينة كركوك.

وقال أمير هدى كرم قائم مقام قضاء داقوق لوكالة الصحافة الفرنسية، “قتلت 15 امرأة وأصيبت 50 امرأة أخرى جرّاء قصف جوي استهدف مجلس عزاء داخل حسينية في داقوق”.

 وأكدت مصادر طبية ومحلية حصيلة ضحايا القصف الذي استهدف مجلس عزاء نسائي لإحياء ذكرى مقتل الإمام الحسين، ثالث الأئمة المعصومين لدى الشيعية الاثني عشرية.

ونقلت وكالة الأناضول عن نقيب الشرطة، نزهان الجبوري، قوله، إن “مقاتلة للتحالف الدولي قصفت بطريق الخطأ مجلس عزاء لنساء في مركز قضاء الداقوق، الواقع على بعد 45 كيلومترا جنوبي مدينة كركوك”، وفقاً لتعبيره.

وأضاف أن “الصاروخ أحدث دمارًا هائلاً، وتسبب في مقتل 17 شخصًا، وإصابة ما لا يقل عن 30 آخرين بجروح”.

ولفت أن “معظم الضحايا من النساء، كون العزاء كان خاصًا بنساء”.

ولم يصدر عن الجهات الرسمية في كركوك، أو قيادة التحالف الدولي، أية بيانات بهذا الخصوص.

ومجلس العزاء كان مقامًا بمناسبة إحياء ذكرى مقتل الإمام الحسين.

وتخضع “كركوك” لسيطرة البيشمركة (القوات المسلحة للإقليم الكردي) بعد انهيار قوات الجيش العراقي إثر هجوم تنظيم “داعش” الإرهابي في يونيو/ حزيران 2014.

وفي وقت سابق اليوم، استعانت القوات المحلية في كركوك بالتحالف، لصد هجوم واسع لمسلحين وانتحاريين من “داعش” على مقار الشرطة ومباني حكومية داخل المدينة.

ويشن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ويتكون من نحو ستين دولة، غارات جوية على أهداف “داعش” بسوريا والعراق منذ أكثر من عامين.

تجدر الإشارة إلى أن حملة عسكرية انطلقت فجر الإثنين الماضي، لتحرير الموصل مركز محافظة نينوى شمالي العراق، من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وتعتبر الحملة الأكبر منذ اجتياح “داعش”، لشمال وغرب البلاد وسيطرته على ثلث مساحة العراق في صيف 2014، حيث تحظى بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.