الرئيس الموريتاني يعلن عن انتخابات تشريعية ومحلية مبكرة

الرئيس الموريتاني يعلن عن انتخابات تشريعية ومحلية مبكرة

أعلن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز اليوم الجمعة عن تنظيم انتخابات تشريعية ومحلية سابقة لأوانها، وعن إجراء استفتاء على تعديلات دستورية قبل نهاية العام الحالي، ليس بينها تعديل المأموريات الرئاسية.

وقال الرئيس الموريتاني إن صفحة المأمورية الثالثة قد طويت بشكل نهائي، موضحا أنه على قناعة بأن الدستور يجب أن يبقى كما هو دون تغيير وبالأخص في مواده المرتبطة  بالمأمورية وسن الترشح ليحسم بذلك جدلا كبيرا شغل الشارع السياسي في هذا البلد، وهددت المعارضة بالنزول للشارع تنديدا به.

ويأتي حديث الرئيس الموريتاني تتويجا لأسبوعين من حوار سياسي قاطعته أغلبية أحزاب المعارضة، واتفق فيه المشاركون على تنظيم انتخابات برلمانية وبلدية مبكرة وعلى إجراء استفتاء دستوري حول تغيير النشيد الوطني وعلم البلاد..

وطلب المشاركون في ما أطلق عليه الحوار السياسي الشامل بإلغاء مجلس الشيوخ؛ الغرفة السفلى في البرلمان الموريتاني، وتعزيز صلاحيات رئيس الجمهورية والهيئة التشريعية لتوازن السلطتين التشريعية والتنفيذية.