ألمانيا وفرنسا تضغطان على روسيا لتمديد وقف الضربات الجوية في سوريا

ألمانيا وفرنسا تضغطان على روسيا لتمديد وقف الضربات الجوية في سوريا
German Chancellor Angela Merkel, Ukrainian President Petro Poroshenko, French President Francois Hollande, Russian President Vladimir Putin and German Foreign Minister Frank-Walter Steinmeier attend talks on a stalled peace plan for eastern Ukraine at the chancellery in Berlin, Germany, October 19, 2016. REUTERS/Michael Kappeler/Pool

المصدر: وكالات - إرم نيوز

ضغطت ألمانيا وفرنسا على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لتمديد وقف الضربات الجوية في سوريا خلال محادثات جرت حتى وقت متأخر من الليل يوم الأربعاء في برلين وصفتها المستشارة الألمانية انجيلا ميركل بأنها كانت صعبة.

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند في مؤتمر صحفي مشترك مع ميركل بعد المحادثات ”وقف (الضربات الجوية) لساعات قليلة غير منطقي..النقطة الأساسية هي أنه لا يمكن لسكان حلب..الاستمرار في العيش في ظروف لا تحتمل“.

وقالت ميركل وأولاند إنهما واجها روسيا بشأن دورها في قصف المدنيين في حلب.

وقالت ميركل ”نحن نتحدث هنا عن أنشطة إجرامية عن جرائم ضد المدنيين“ فيما استخدم أولاند لوصف ما يجري في حلب بأنه عبارة ”جرائم حرب“.

وبالمقابل قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال المحادثات إن موسكو تقترح الإسراع بتبني دستور جديد في سوريا لتسهيل الانتخابات المستقبلية.

وأضاف أيضا أن روسيا مستعدة لتمديد وقف الضربات الجوية في سوريا بعد أن علقت القوات الجوية الروسية والسورية قصفها يوم الثلاثاء لمدينة حلب.

U.S. Secretary of State John Kerry speaks about Syria during a joint news conference with South Korean Foreign Minister Yun Byung-se after the Central Asia Ministerial at the State Department in Washington, U.S. October 19, 2016. REUTERS/Yuri Gripas

من جانبه هوّن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري تزامنا مع المحادثات الثلاثية في برلين من شأن التوقعات بالتوصل إلى اتفاق جديد مع روسيا لوقف إطلاق النار في سوريا في أعقاب محادثات في جنيف استهدفت الاتفاق على كيفية فصل المتشددين المرتبطين بالقاعدة عن مقاتلي المعارضة في مدينة حلب المحاصرة.

وقال كيري في مؤتمر صحفي في واشنطن في أعقاب اجتماعات مع وزراء من كوريا الجنوبية ”لا أقبل على هذه (المحادثات) بإحساس عال من التوقعات ولا شيء مبنيا على الثقة“.

وأضاف كيري ”أدعو روسيا للجلوس إلى هذه الطاولة في جنيف بجدية من أجل إيجاد وسيلة بسيطة -وهي ما نقدمها- للتأكد من أن الإرهابيين المعروفين باتوا في واقع الأمر منعزلين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة