الجبير يحذّر من حمام دم في الموصل على يد الميليشيات الشيعية

الجبير يحذّر من حمام دم في الموصل على يد الميليشيات الشيعية

أعرب عادل الجبير، وزير الخارجية السعودي، الإثنين، عن خشيته من أن يتسبب دخول ميليشيات شيعية عراقية مدينة الموصل بما وصفه بـ”حمام دم”.

وقال الجبير في تصريح نقلته عنه قناة العربية السعودية، “نخشى أن يتسبب دخول ميليشيات الحشد للموصل بحمام دم”.

وتتزايد مخاوف منظمات حقوقية من ارتكاب ميليشيا “الحشد الشعبي” انتهاكات ومجازر بحق المدنيين في الموصل، وهو الأمر الذي دفعها للإعراب عن رفضها مشاركتها في معركة تحرير المدينة التي انطلقت صباح الإثنين.

والخميس الماضي، دعت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الدولية، رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، إلى منع قوات “الحشد الشعبي” (مليشيات شيعية)، من المشاركة في عمليات استعادة السيطرة على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، شمالي البلاد، من تنظيم داعش.

وقالت المنظمة في رسالة أرسلتها إلى العبادي، ونشر فحواها موقعها الرسمي، إن “على الحكومة العراقية أن تتعهد بمنع عناصر القوات المسلحة المتورطة في انتهاكات لقوانين الحرب من المشاركة في العمليات المُخطط لها ضد تنظيم داعش المسلح في الموصل”.

ويواجه الحشد اتهامات بارتكاب انتهاكات بحق المدنيين السنة بالعراق خلال معارك تحرير بعض المدن والقرى من داعش، وخاصة في مدينة الفلوجة (غرب)، وهو ما ينفيه الحشد.