العراق يعلن بدء معركة الموصل

العراق يعلن بدء معركة الموصل

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بدء هجوم لاستعادة مدينة الموصل من تنظيم داعش.

وقال العبادي في كلمة في التلفزيون الرسمي وقد أحاط به كبار قادة القوات المسلحة “ياأبناء شعبنا العزيز ياأبناء محافظة نينوى الأحبة لقد دقت ساعة الانتصار وبدأت عمليات تحرير الموصل .

” أعلن اليوم ابتداء هذه العمليات البطلة لتحريركم من بطش وإرهاب داعش.”

ودعا أهل الموصل إلى التعاون مع القوات العراقية، وخاطبهم قائلا “قادمون لتحريركم”، مشدداً على “التعايش السلمي بين جميع مكونات محافظة نينوى”.

ضمانات

أكد العبادي أن القوات العراقية من الجيش والشرطة، هي من تقود عملية استعادة الموصل وليس أية جهة أخرى.

وقال مخاطباً سكان الموصل “هم (القوات العرقية) منكم وإليكم، وحريصون عليكم”، مشدداً أن “الجيش والشرطة فقط سيدخلان المدينة، وسنثأر لكم”.

وتعهد بأن “يكون عام 2016، عام الخلاص من تنظيم داعش، ومن الإرهاب كما وعدناكم”، وفقاً لتعبيره.

قصف بري وجوي

بدأت القوات العراقية مع إعلان بدء عملية استعادة الموصل، برفع السواتر الترابية من الخطوط الأمامية، فيما قصفت مدفعية البيشمركة مواقع تنظيم داعش بالتزامن مع قصف جوي لطائرات التحالف.

وقال المقدم إياد سيد عبد، الضابط في الجيش العراقي، ، إن “القوات العراقية بدأت فجراً برفع السواتر الترابية في مناطق سهل نينوى، وخصوصا ضمن محور الخازر، شرق الموصل، لفتح الطريق أمام تقدم القطعات (الوحدات العسكرية) باتجاه مناطق سهل نينوى ومن ثم الموصل”.

2

وأضاف أن “المدفعية الذكية الأمريكية انضمت للمعركة، وقصفت مواقع للتنظيم في ناحية بعشيقة، شرق الموصل، فضلا عن ضربات جوية أخرى لمناطق متفرقة بسهل نينوى”، كما قصفت القوات الأمريكية مواقع لداعش بوساطة صواريخ ذكية من مواقع تمركزها في القيارة.

وفي وقت سابق، قُتل 15 مسلحاً من تنظيم داعش وأصيب 9 آخرون،  في قصف جوي للتحالف الدولي استهدف مقرا للتنظيم غربي مدينة الموصل، شمالي العراق، حسب مصدر عسكري.

وقال الضابط في قوات البيشمركة ، فرمان الكورمانجي، إن “طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي قصفت بأكثر من ستة صواريخ حرارية معسكر تمارات في محور الكسك (غرب الموصل)، والذي يتخذه داعش مقرا رئيسيا له في المنطقة”.

أمريكا فخورة

وقالت الولايات المتحدة إنها فخورة بالوقوف مع حلفائها بعد إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بدء هجوم لاستعادة الموصل من تنظيم داعش.

وقال بريت ماكجورك ممثل الرئيس الأمريكي في التحالف الدولي ضد داعش على تويتر “رئيس الوزراء العبادي أصدر أوامر ببدء عمليات ضخمة لتحرير الموصل بعد عامين من الظلام تحت حكم إرهابيي تنظيم داعش.

“التوفيق للقوات العراقية البطلة والبشمركة الكردية ومتطوعي نينوى.إننا فخورون بالوقوف معكم في هذه العملية التاريخية.”

ورحب وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر ببدء العملية، قائلا إن هجوم الموصل لحظة حاسمة في جهود العراق لإلحاق هزيمة دائمة بتنظيم داعش.

4

خنادق وتفخيخ منازل

بدأ تنظيم داعش بحفر الخنادق وتفخيخ المنازل غرب مدينة الموصل استعدادا للمعركة.

وقال سكان محليون، في أحاديث إن عناصر التنظيم حفروا  بواساطة الجرافات  عشرات الخنادق التي يتجاوز عمقها المتر ونصف المتر في أحياء “النجار” و”الرفاعي” و”17 تموز” و”الزنجيلي” استعداداً لمواجهة القوات المسلحة التي تحشد على تخوم المدينة للبدء بتحريرها.

وأضافوا أن “داعش” يواصل عزل أحياء المدينة بعضها عن البعض الآخر بوساطة الحواجز الإسمنتية ويقوم بجعل منفذ واحد فقط لكل منطقة من أجل دخول العائلات أو خروجها.